تفاؤل روسي امريكي بقرب توقيع اتفاقية نووية جديدة

اوباما وميدييف
Image caption اوباما وميدييف اتفقا على تقليل 1500 الى 1675 من الرؤوس النووية خلال سبع سنوات.

قالت وزارة الخارجية الروسية الاربعاء ان روسيا والولايات المتحدة ستوقعان قريبا اتفاقية جديدة للحد من الاسلحة النووية.

وبدا وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف متفائلا حين سؤل عن مدى امكانية ايجاد اتفاقية جديدة لاتفاقية ستارت 1 الموقعة عام 1991 والتي انتهت مدتها الجمعة.

اذ ردا على سؤال لاحد المراسلين ان كانت الاتفاقية ستوقع بين الرئيسين الروسي والامريكي على هامش قمة المناخ العالمية في كوبنهاجن، اجاب لافروف: "ان الاتفاقية ستوقع في القريب العاجل". بيد انه لم يعط تفاصيل اكثر.

ومن المقرر ان يحضر الرئيس الامريكي اوباما قمة كوبنهاجن في الثامن عشر من هذا الشهر كما يتوقع حضور الرئيس الروسي ميدييف.

بيد ان الناطق باسم البيت الابيض روبرت جيبس قال الاربعاء ان المفاوضات متواصلة بين الجانبين للتوصل الى اتفاقية جديدة تحل محل الاتفاقية المنتهية، لكنة اكد انه لم يحدد اي موعد لاحتفال التوقيع على الاتفاقية الجديدة.

اجراءات التحقق

Image caption تلزم اتفاقية ستارت 1 البلدين بتقليل الرؤوس النووية بنسبة الربع.

وتلزم اتفاقية ستارت 1 كلا البلدين بتقليل عدد الرؤس النووية الحربية التي يملكانها بنسبة الربع على الاقل، اي الى حوالي 6000 رأس كما تتضمن اجراءات تحقق من التنفيذ مفصلة.

وكان اوباما وميدييف قد اتفقا في قمة مشتركة في شهر تموز/يوليو الماضي على ان يقوم كل بلد بتقليل 1500 الى 1675 من الرؤوس النووية خلال سبع سنوات وكجزء من الاتفاقية الجديدة.

وفي واشنطن ، ابدى لينتون بروكس مفاوض الحد من الاسلحة في عهد الرئيس السابق بوش، تفاؤله بالتوصل الى اتفاقية في القريب العاجل.وقال ان المفاوضين يركزون الان على اجراءات التحقق او الطرق التي يمكن من خلالها ضمان تطبيق بنود الاتفاقية.

واضاف انه يتوقع ان تعرض الاتفاقية على مجلس الشيوخ للمصادقة عليها في شباط/فبراير القادم.