واشنطن تحقق في اعتقال خمسة امريكين بباكستان

شعار الاف بي اي
Image caption مكتب التحقيقات الفيدرالي يحقق في ما اذا كان الاشخاص الخمسة هم ذات الاشخاص المفقودين في ولاية فرجينيا الامريكية الشهر الماضي.

يحقق البوليس الفيدرالي الامريكي في موضوع اعتقال خمسة شباب امريكيين في باكستان بتهمة العلاقة بجماعات متطرفة.

تقول السلطات الباكستانية ان خمسة من اشخاص من الدارسين في الولايات المتحدة قد اعتقلوا في باكستان على خلفية شبهة العلاقة بجماعات متطرفة.

واكدت السفارة الباكستانية في واشنطن للبي بي سي ان الرجال الخمسة قد اعتقلوا في غارة على منزل في مدينة سارجودا شرقي اقليم البنجاب.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي انه يحقق في ما اذا كان الاشخاص الخمسة هم ذات الاشخاص الذين اعلن عن فقدانهم من منازلهم في ولاية فرجينيا الامريكية الشهر الماضي.

وقالت وزارة الخارجية الامريكية انها تبحث ايضا عن هؤلاء الرجال.

بينما ذكرت تقارير صحفية ان ثلاثة من الرجال الخمسة هم من اصول باكستانية والاخرين من خلفية مصرية ويمنية.

شريط وداع

وقال المتحدث باسم الخارجية ايان كيلي:" اذا كانوا مواطنين امريكيين، فاننا بالطبع سنهتم جدا في التهم التي اعتقلوا على اساسها وظروف احتجازهم".

اما المتحدثة باسم الشرطة الفيدرالية كاثرين تشوايت فقالت انهم على علم بعملية الاعتقال وانهم على اتصال مع عوائل الطلبة المفقودين.

واضافت:" نحن نعمل مع السلطات الباكستانية لتحديد هوياتهم وطبيعة عملهم هناك، وان كانوا هم فعلا الطلبة المفقودين".

واشارت السفارة الباكستانية في واشنطن الى انهم اعتقلوا في منزل يعود الى عم واحد منهم.

واضافت ان المنزل كان موضع اهتمام الشرطة المحلية وانه لم ترفع اية تهم بعد ضد الرجال المعتقلين.

ونقلت وكالة رويتر عن وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون انها رفضت التعليق على الاعتقال، لكنها قالت ان على الولايات المتحدة "ان تعمل بشكل اكثر قربا مع افغانستان وباكستان لاجتثاث بنى الارهاب التحتية التي تواصل تجنيد وتدريب الناس".

وفي اواخر شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ابلغت عائلات خمسة طلبة عن فقدانهم من منازلهم شمالي فرجينيا.

وتواصل البحث منذ ذلك الحين عن المفقودين الخمسة الذين تتراوح اعمارهم بين 19 و25 سنة.

ومررت العوائل شريط فيديو الى اعضاء في مجلس العلاقات الامريكية -الاسلامية (CAIR).

ويقول نهاد عوض مدير مجلس العلاقات الامريكية الاسلامية: "ان شريط الفيديو ومدته حوالي 11 دقيقة يبدو وكأنه وداعا.كما انهم لم يحددوا ما الذي سيفعلونه. ولكن لمجرد مشاهدتي او سماعي لفيديوات مشابهة على الانترنت جعلني اشعر بعدم الراحة".

واكد عوض لوكالة اسوشيتدبرس ان شخصا يظهر في الفيديو يشير الى النزاعات الجارية في العالم، وان على المسلمين ان يفعلوا شيئا. واضاف ان الفيديو "اقلقه" ما جعله ينصح عوائل المفقودين بالاتصال بالبوليس الفيدرالي.