مقتل "شخصية بارزة في القاعدة" بباكستان

طائرة بدون طيار
Image caption تسببت الغارات بهذا النوع من الطائرات في مقتل المئات معظمهم مدنيون

قال مسؤولون أمريكيون إن مسلحا يعتقد أن يكون مسؤول عمليات هاما في القاعدة لقي حتفه في غارة شنتها طائرة بدون طيار في باكستان.

وأكد مسؤول أمريكي لبي بي سي في واشنطن أن القتيل المشتبه به يُدعى صالح الصومالي ويعتقد أنه قتل أثناء الهجوم.

ونقل عن مسؤولين أمريكيين آخرين قولهم إنه أحد كبار المسؤولين في تنظيم القاعدة، كما يُعتقدُ أنه كان مسؤولا عن العلاقات الخارجية للتنظيم.

وشنت الغارة هذا الأسبوع على موقع شمال غربي باكستان.

يُذكر أن المئات من الأشخاص أغلبهم مدنيون قد لقوا حتفهم في غارات شنتها طائرات حربية بدون طيار. وكان بيت الله محسود، أحد قادة حركة طالبان من بين أولئك القتلى.

ووجهت باكستان النقد علنا لمثل هذه الغارات، قائلة إنها تساهم في حشد التأييد للمقاتلين.

تعاون "أكبر"

على صعيد آخر أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن الولايات المتحدة بحاجة "إلى مزيد من التعاون من قبل باكستان" في الحرب على القاعدة.

وقال أوباما في برنامج "60 دقيقة" من محطة التلفزيون الأامريكية "سي بي اس" ستبثه يوم الأحد أن المناطق القبلية في شمال غرب باكستان، على الحدود مع أفغانستان والخارجة عن سلطة إسلام آباد هي "مركز التطرف ضد الغرب والولايات المتحدة".

واضاف قائلا –حسبما أوردت وكالة الأنباء الفرنسية-: "على المدى الطويل، كي نستأصل هذه المشكلة وكي نهزم فعليا القاعدة فيها [...] نحن في حاجة إلى مزيد من التعاون من قبل باكستان. وهذا الامر ليس فيه أدنى شك".