رفع حالة الطوارىء عن اقليم مينداناو جنوبي الفلبين

قوات الجيش المغيرة
Image caption الغيت الاحكام بعد اسبوع من فرضها

أعلنت الرئيسة الفلبينية جلوريا أرويو عن رفع حالة الطواريء عن إقليم مينداناو الواقع جنوبي الفلبين بعد اسبوع من فرضه في اعقاب مقتل 57 شخصا لدوافع سياسية قبل اسابيع قليلة.

وكانت الحكومة قد لجأت الى فرض حالة الطوارىء في الاقليم للقضاء على تمرد تقوده قبيلة امباتوان النافذة والتي حملتها الحكومة المسؤولية عن قتل افراد قبيلة منافسة.

وكانت الحكومة قد شنت حملة ضد افراد القبيلة المتنفذة الاسبوع الماضي والقت في اطارها القبض على نحو 24 شخصا اتهمتهم بقيادة تمرد مسلح.

وكان من بين المعتقلين شخصيات بارزة من قبيلة امباتوان وعلى رأسهم حاكم الاقليم اندال امباتوال.

وقال الجيش ان الاعتداء على مجموعة السياسيين والصحفيين من القبيلة المنافسة جرى في الوقت الذي كان يحاول فيه هؤلاء تسجيل انفسهم كمرشحين في للانتخابات المقبلة.

يشار الى ان الانتخابات في الفلبين غالبا ما تشوبها اعمال عنف وبخاصة في مناطق الجنوب التي تشهد مشاكل تتعلق بصراعات محلية وتحركات المتمردين.

ويذكر ان الانتخابات الفلبينية ستجرى في شهر مايو/ ايار المقبل ولكن تسجيل الترشيحات لهذه الانتخابات يجري في الوقت الحالي.