بريطانيا: المحافظون يرجحون انتخابات بنهاية مارس

ديفيد كاميرون
Image caption يتوقع كاميرون انتخابات قبل الموعد المحدد

قال زعيم حزب المحافظين البريطاني المعارض ديفيد كاميرون انه يعتقد ان الخامس والعشرين من مارس/ آذار المقبل هو "الموعد المرجح" لاجراء الانتخابات العامة في بريطانيا.

يشار الى ان رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون يملك صلاحيات الدعوة الى انتخابات عامة في اي وقت من الآن وحتى يونيو/ حزيران المقبل، الا ان المتوقع، حتى الآن، على نطاق واسع ان تجرى الانتخابات في اول خميس من مايو/ايار المقبل.

لكن تقلص تقدم المحافظين على حزب العمال الحاكم في الاستطلاعات الاخيرة ادى الى ظهور حديث حول اجراء انتخابات مبكرة نسبيا.

لكن أد بولز وزير شؤون المؤسسات التعليمية المقرب من براون نفى وجود حديث كهذا، مؤكدا في نفس الوقت ان حزب العمال مستعد للانتخابات.

"بداية جديدة"

من جانبه قال زعيم المحافظين، في تصريحات لقناة سكاي التلفزيونية، ان المحافظين مستعدون تماما لتلك الانتخابات.

واضاف كاميرون ان بريطانيا بحاجة الى حكومة جديدة و"بداية جديدة"، وان المحافظين يهيئون بياناتهم الانتخابية ومواقفهم السياسية استعدادا للحملات الانتخابية.

Image caption بروان دعا الافغان الى مزيد من المشاركة

يذكر ان استطلاعا اخيرا للرأي أجري لصالح صحيفة صاندي تايمز، ونشر الاحد، اظهر ان شعبية المحافظين بلغت 40 في المئة، مقابل 31 للعمال، في حين تراجعت حظوظ الحزب الديمقراطي الليبرالي الى 16 في المئة.

وكانت شعبية المحافظين قد تفوقت على شعبية العمال بنحو 13 في المئة الاسبوع الماضي، لكنها تراجعت في هذا الاستطلاع لتقف عند تسعة في المئة.

افغانستان

ويزور براون حاليا القوات البريطانية العاملة في افغانستان لرفع الروح المعنوية للجنود هناك، مع اقتراب موسم العطلات واحتفالات عيد الميلاد ورأس السنة الميلادية.

واجرى براون مباحثات مع الرئيس الافغاني حامد كرزاي في قندهار، وقال ان الاشهر القليلة المقبلة ستكون "حاسمة"، داعيا الحكومة الافغانية الى توسيع دورها ومساهمتها في مواجهة حركة طالبان.

يشار الى ان السنة الحالية وحدها شهدت مقتل مئة جندي بريطاني في الاشتباكات المسلحة والاعمال القتالية في افغانستان.