"تعليق" مفاوضات المناخ في قمة كوبنهاجن

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تقرر تعليق مفاوضات قمة المناخ التي تشرف عليها الأمم المتحدة بكوبنهاجن بعد أن سحبت البلدان النامية تعاونها.

وامتنع مندوبو البلدان النامية اليوم الاثنين عن المشاركة في اجتماعات المجموعات المختصة في هذا المؤتمر الذي يشارك فيه 192 بلدا.

وتطالب البلدان النامية نظيرتها الأكثر غنى بالرفع من سقف تعهداتها الخاصة بتخفيض نسب انبعاث الغازات المتسببة في ظاهرة الاحتباس الحراري.

وُعد هذا القرار انتكاسة لمفاوضات كوبنهاجن المتعثرة أصلا، بسبب الخلاف الدائر بين الدول الغنية والفقيرة بشأن معدلات تخفيض انبعاث الغازات الضارة بالبيئة، وطرق تمويل تعويضاتها.

وأعربت وفود مشاركة عن استيائها لما اعتبرته محاولات لحكومة الدنمارك مستضيفة القمة لتهميش المحادثات الخاصة بمزيد من خفض الانبعاثات المضرة بالمناخ وفقا لبروتوكول كيوتو.

لكن من المتوقع أن تستأنف المفاوضات بين الأطراف المشاركة هذا المساء علما بأن المحادثات متوالى على صعيد غير رسمي.

"تجاهل"

وتنتمي البلدان التي علقت المفاوضات إلى مجموعة الـ77-الصين والتي تضم 130 بلدا، من بينها الغنية مثل كوريا الجنوبية، إلى جانب الفقيرة. وتمثل هذه المجموعة الدول النامية في مؤتمر قمة المناخ.

وتصر البلدان الفقيرة التي تتهدد التغيرات المناخية بيئتها على أن تلتزم الدول الغنية بتحفيض نسب انبعاث الغازات المضرة بالبيئة حتى ما بعد 2012 وفقا لبروتوكول كيوتو.

في المقابل يقترح الاتحاد الأوروربي وباقي الدول الغنية معاهدة جديدة بدل البروتوكول.

وتخشى الدول النامية فقدان المكتسبات التي حققتها بموجب هذه الوثيقة التي وقعت عام 1997.

وترى هذه البلدان أن بوتوكول كيوتو هو الوسيلة الدولية الوحيدة الملزمة التي ساهمت في خفض انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون، كما تحتوي على أليات عملية لمساعدة الدول الأكثر فقرا على تعويض التزامها بخفض انبعاث هذا الغاز.

وقال رئيس وفد مجموعة الـ77- الصين لومومبا دي آبينج لبي بي سي: "لقد بدا واضحا أن الرئاسة الدنماركية تقدم مصالح الدول المتقدمة على حساب الدول النامية، وذلك بشكل بعيد عن الديمقراطية."

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك