دعوة إلى التظاهر في ايران تنديدا بـ"اهانة" الخميني

الخميني
Image caption الخميني هو الزعيم الروحي ومؤسس الثورة الايرانية ورمز الجمهورية الاسلامية

دعت السلطات الايرانية الى تنظيم مظاهرات الجمعة للتنديد بما وصفته بـ"الاهانة" التي الحقها متظاهرون إيرانيون بالزعيم الإيراني الراحل آية الله الخميني.

وتتهم السلطات المتظاهرين بتمزيق صورة مؤسس الجمهورية الاسلامية كما ذكرت الصحف الاربعاء.

ومن المنتظر أن تجري هذه المظاهرات بعد صلاة الجمعة في المدن الايرانية الكبرى بدعوة من منظمة الدعاية الاسلامية وهي هيئة رسمية.

وتركز وسائل الاعلام الايرانية الرسمية منذ ايام على قضية تمزيق صورة الخميني وتخصص تغطية واسعة لتظاهرات احتجاج على هذه الاهانة" للإمام الذي اعتبر الزعيم الروحي للثورة الإيرانية في 1979.

واستغل عدد من كبار المسؤولين الايرانيين ووسائل الاعلام الرسمي هذه الحادثة، التي تقول السلطات انها وقعت خلال المظاهرات الاخيرة التي نظمتها

المعارضة في السابع من ديسمبر/ كانون الاول بمناسبة احياء "يوم الطالب"، لاتهام المعارضة بالسعي الى تقويض أسس النظام.

وقد أدان أقطاب في المعارضة هذه الحادثة مؤكدين انها "مشبوهة" كما طلبوا من السلطات الترخيص لهم بالتظاهر لتأكيد دعمهم لأسس الثورة الاسلامية الا ان هذا الطلب لم يلق استجابة حتى الآن.

اتهامات للمعارضة

في الوقت نفسه قال القضاء الايراني الاربعاء ان هناك ادلة على قيام زعماء المعارضة بالتخطيط لاثارة التوتر في البلاد بعد اعلان نتائج الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها في حزيران / يونيو وذلك حسبما أفادت وكالة الأنابء الإيرانية الرسمية.

وقال رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني: "لدينا دليل كاف عن تواظؤ قادة هذه مؤامرة ضد النظام".

وكانت الانتخابات الرئاسية في 12 يونيو/ حزيران قد أعادت الرئيس محمود احمدي نجاد الى السلطة بهامش واسع ، مما أدى إلى احتجاج معارضيه وخروج الالاف من الايرانيين الى الشوارع في اكبر مظاهرات مناهضة للحكومة خلال 30 عاما من تاريخ الجمهورية الاسلامية.

واتهمت المعارضة الحكومة بتزوير نتائج الانتخابات وطالبت باعاداتها إلا أن الحكومة اتهمت المتظاهرين بتنفيذ مخطط خارجي لتقويض النظام الإسلامي في إيران.