نقل عدد من سجناء جوانتنامو الى الاراضي الامريكية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قررت ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما نقل عدد من معتقلي معسكر جوانتنامو المتهمين بالارهاب الى سجن في ولاية ايلينوي الامريكية استعدادا لاقفال المعسكر.

وقد طلب الرئيس اوباما من الحكومة الفدرالية شراء سجن في ايلينوي لايواء عدد من معتقلي جوانتنامو.

وذكرت وسائل الاعلام الامريكية ان مركز تومسون للاصلاح في الولاية سيستقبل ما بين 35 الى 90 من نزلاء المعسكر.

وكان اوباما قد اتعهد باقفال المعسكر خلال عام من توليه منصبه لكن المسؤولين ما زالوا يدرسون كيفية التعامل مع سجناء المعسكر البالغ عددهم 215.

الا ان الجمهوريين انتقدوا خطط ادارته لنقل السجناء الى الولايات المتحدة ومحاكمتهم أمام محاكم مدنية ورأوا في ذلك مخاطر أمنية.

وكان اوباما قد اقر بأنه قد لا يكون من الممكن الالتزام بالموعد الذي كان قد حدد لاقفال المعتقل في 22 يناير/كانون الثاني المقبل.

يذكر ان مركز تومسون سجن شديد الحراسة وسيتم تشديد الاجراءات الامنية التي يخضع لها اكثر عند نقل بعض سجناء المعسكر اليه.

ويبعد هذا السجن نحو 240 كيلومترا عن مدينة شيكاغو وبني عام 2001 ليستوعب نحو 1600 سجين، لكن شح التمويل جعل هذا السجن غير قادر على استيعاب اكثر من 200 نزيل.

وجاء في خطاب مشترك لكل من وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون والدفاع روبرت جيتس ان الرئيس قد اصدر تعليماته للمضي قدما بشراء مركز تومسون لان الرئيس "لا ينوي اطلاق سراح اي من السجناء داخل الولايات المتحدة".

وحول وضع هؤلاء السجناء بعد نقلهم الى المركز اشار بيان لكل من وزيرة الامن الداخلي جانيت نابوليتانو والمدعي العام الامريكي اريك هولدر ان هؤلاء السجناء سيعاملون مثل الاجانب الذين يسعون الى دخول الولايات المتحدة دون اذن وسيكون السجن تحت ادارة وزارة الدفاع الامريكية.

الجمهوريون يعارضون

وكان مسؤول امريكي رفيع قد اعلن في وقت سابق ان اغلاق جوانتنامو يعتبر امرا في غاية الاهمية لحماية امن الولايات المتحدة القومي ويساعد قواتنا لان استمرار وجوده يعتبر اداة في يد تنظيم القاعدة لتجنيد مزيد من العناصر في صفوفها.

يذكر ان الكونجرس كان قد اصدر قانونا يحظر نقل سجناء جوانتانامو الى الاراضي الامريكية الا اذا كانوا سيقدمون للمحاكمة.

ويسعى الديمقراطيون الذين يسيطرون على مجلسي النواب والشيوخ لازالة هذا القيد اذا طرحت ادارة أوباما خطة مقبولة لكيفية التعامل مع السجناء، ولكن الجمهوريين عارضوا ذلك فور اعلانه وقال ميتش مكونيل الزعيم الجمهوري في مجلس الشيوخ ان الامريكيين والكونجرس "رفضوا بالفعل نقل ارهابيين الى الاراضي الامريكية لاحتجازهم لفترة طويلة ويحظر القانون الامريكي الحالي ذلك."

وأضاف: "فشلت الادارة في أن تشرح كيف أن نقل الارهابيين الى الى ايلينوي سيجعل الامريكيين أكثر امانا من الابقاء على هؤلاء الارهابيين بعيدا عن شواطئنا في منشأة امنة في كوبا."

من جهته، قال لامار سميث من تكساس وهو أكبر عضو جمهوري في اللجنة القضائية في مجلس النواب ان "الخطوة ستعطي المقاتلين الاعداء الارهابيين الحصول على الحقوق نفسها التي يتمتع بها المواطنون الامريكيون."

ويشير مراسل بي بي سي في الولايات المتحدة الى ان اغلاق المعسكر لا يعتبر حلا نهائيا للمشكلة حيث ما زال مصير السجناء غير معروفا بسبب رفض الولايات المتحدة استقبال اي منهم على اراضيها ورفض الدول الاوروبية ذلك ايضا.

ويضيف المراسل ان الدول الاوروبية قد تعدل عن موقفها وتوافق على استقبال عدد محدود منهم بينما يمكن ان يتم ترحيل البعض الى دول اخرى فيما يتم محاكمة اخرين امام محاكم عسكرية امريكية.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك