عملية لإزالة الإبر من الصبي البرازيلي

الصبي الضحية
Image caption مازال في حاجة إلى أكثر من عملية لإزالة باقي إبر الخياطة التي بجسده.

تمكن الأطباء في البرازيل من سحب أربعة من الإبر من رئة ومنطقة قرب قلب صبي يشتبه أنه كان ضحية السحر والشعوذة.

وقالت سوزي مورينو الناطقة باسم مستشفى مدينة سلفادور شمال شرقي البلد إن حالة الصبي مستقرة، لكنه في حاجة إلى عمليات أخرى لإزالة عشرات الإبر من جسده.

واستغرقت العملية خمس ساعات. ويعتقد أن الإبر الأربع كانت الأخطر. وحذر الأطباء من إمكانية أن تتسبب العملية في التهاب قد يودي بدوره بحياة الصبي، البالغ من العمر سنتين.

"قتل شعائري"

وقد اعترف زوج والدة الصبي بأنه أولج تلك الإبر في محاولة لإجراء عملية قتل شعائري، بمساعدة رجل وامرأة، حسبما ذكرت الشرطة البرازيلية.وقال روبيرتو كارلوس ماجالاييس، إن عشيقته طلبت منه ذلك انتقاما من زوجته.

وقد نقلت الأم طفلها إلى أحد مستشفيات ولاية بايا، بعد أن اشتكى من أوجاع في المعدة.وعندما أخضع للأشعة السينية تبين وجود إبر في عنقه وصدره وساقيه.

وقالت أم الصبي للأسرة إنها تعتقد أن ابنها كان ضحية سحر وشعوذة، فقد عاينت حاجيات غريبة في البيت الذي تقطنه مع ماجالاييس –زوجها منذ ستة أشهر- وأطفالها الستة.