قمة المناخ: اتفاق في الساعات الاخيرة بكوبنهاجن

اوباما
Image caption الاتفاق غير ملزم قانونيا للدول الموقعة عليه

قال الرئيس الامريكي باراك اوباما ان الدول الرئيسية في قمة كوبنهاجن للمناخ توصلت الى "اتفاق معقول" خلال المحادثات الجارية حول التغيرات المناخية.

واشار الى ان الاتفاقية تتضمن تخصيص 30 مليار دولار للاعوام الثلاثة المقبلة للدول الفقيرة لمواجهة مخاطر تغيرات المناخ، على ان ترتفع الى 100 مليار دولار بحلول عام 2020.

وقال اوباما ان التوصل الى اتفاقية ملزمة قانونيا حول المناخ سيكون صعبا جدا، وسيحتاج مزيدا من الوقت.

واضاف ان مجرد انتظار ظهور اتفاقية سيعني انه لن يحدث اي تقدم في التوصل اليها.

وقال ان على بلدان العالم ان تنشط اكثر في اتخاذ خطوات من شأنها مواجهة مخاطر تغيرات المناخ في المستقبل.

واكد الرئيس الامريكي على ان الخطوة الاولى هي خطوة بناء الثقة بين الدول الصناعية وتلك النامية.

وقال انه على الرغم من الاتفاقية غير ملزمة قانونيا، لكنه اكد على عزم بلاده على تقليص انبعاث الغازات.

واعلنت المانيا وبريطانيا عن موافقتهما على تلك الاتفاقية، على الرغم من اعراب العاصمتين عن الرغبة في المزيد من الطموحات فيها.

فقد قالت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل انها تؤيد التسوية الاخيرة التي افضت الى الاتفاقية، على الرغم من وجود تحفظات لديها عليها.

واوضحت ان "القرار كان صعبا جدا علي. لقد تقدمنا خطوة واحدة، لكننا كنا نأمل بالتقدم عدة خطوات".

واضافت ان الاتفاق ليس على مستوى طموح الاتحاد الاوروبي، الذي يريد رفع التزامه بخفض انبعاث الغازات من 20 الى 30 في المئة بحلول عام 2020.

اما رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون فقد قال: "لقد شرعنا في البداية، وما نريده هو ان نعمل بسرعة على جعلها اتفاقية ملزمة قانونيا".

وتبين من نص الاتفاقية انه لا توجد اهداف ملزمة لخفض انبعاث الغازات بالنسبة للدول الصناعية، لكنها تتضمن التزامات لدول بعينها ادرجت اسماؤها في ملحق بالاتفاقية.

وكانت اجتماعات القمة، المنعقدة منذ اسبوعين، قد وصلت الى طريق مسدود في العاصمة الدنماركية، الا ان قادة الدول الرئيسية في العالم عملوا طوال مساء الجمعة على التوصل الى حل في الساعات الاخيرة.

وقد ظهرت بعض تفاصيل هذا الاتفاق عقب اجتماع ضم الرئيس اوباما ورئيس الوزراء الصيني وين جياباو، ورئيس الوزراء الهندي مانموهان سينج، ورئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما.

من جانبه قال الرئيس الفرنسي ان المانيا ستستضيف مؤتمرا جديدا حول المناخ في غضون ستة اشهر في بون لمتابعة اعمال قمة كوبنهاجن.

وقال رئيس الوفد الصيني المفاوض زي زينهاو ان الجميع يجب ان يكونوا سعداء بهذا الاتفاق.