الكونجرس الأمريكي يجيز ميزانية عسكرية بقيمة 636 مليار دولار

الرئيس الأمريكي، باراك أوباما رفقة زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ، هاري ريد
Image caption أجاز مجلس النواب قانون الميزانية يوم الأربعاء الماضي بواقع 395 عضوا مقابل معارضة 34 عضوا

وافق مجلس الشيوخ الأمريكي، السبت، على ميزاينة عسكرية بقيمة 636 مليار دولار مخصصة لتمويل انسحاب القوات الأمريكية من العراق وحرب أفغانستان.

وتتضمن الميزانية أيضا بنودا تتعلق بتخصيص مساعدات للعاطلين عن العمل ونظام الدعم الصحي (مديكير) لمدة شهرين.

وأجاز مجلس الشيوخ قانون الميزانية بـ 88 عضوا مقابل معارضة 10 أعضاء وأرسله إلى الرئيس، باراك أوباما، في البيت الأبيض من أجل التوقيع عليه حتى يصبح قانونا نافذا.

ويُذكر أن مجلس النواب أجاز القانون يوم الأربعاء الماضي بواقع 395 عضوا مقابل معارضة 34 عضوا.

ومن المُتوقع أن يرسل أوباما إلى الكونجرس قانون ميزانية عاجلة تبلغ نحو 30 مليار دولار في أوائل السنة المقبلة بهدف تغطية مصاريف إرسال 30 ألف جندي إضافي إلى أفغانستان.

وتشمل الميزانية 101.1 مليار دولار تخصص لتمويل العمليات العسكرية والصيانة ومتطلبات الأفراد العسكريين في كل من العراق وأفغانستان، بما في ذلك مصاريف انسحاب القوات الأمريكية من العراق في أغسطس/آب 2010.

وتتضمن الميزانية أيضا مخصصات مالية لشراء 6600 عربة مدرعة مقاومة للألغام بهدف التعامل مع الألغام المزروعة على قارعة الطرقات في كل من العراق وأفغانستان.

وينص قانون المالية أيضا على تخصيص 80 مليون دولار لاقتناء طائرات بدون طيار التي تشكل أداة مهمة في الحرب الجوية الأمريكية ضد عناصر طالبان والقاعدة في أفغانستان وباكستان.

ويدعم قانون الميزانية سياسة إدارة أوباما القاضية بحظر تعذيب المعتقلين الأجانب في السجون الأمريكية.

وكذلك ينص قانون الميزانية على حظر إقامة قواعد دائمة في كل من أفغانستان والعراق.

وامتدح زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، السيناتور هاري ريد، السبت إجازة المجلس للقانون الجديد قائلا "إننا نحافظ على أمن بلدنا من خلال تخصيص استثمارات مهمة في مجال الدفاع وتعزيز اقتصادنا".