ثلاثة قتلى على الاقل في انفجار امام ناد للصحفيين في بيشاور

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قتل ثلاثة اشخاص على الاقل في تفجير قام به انتحاري امام ناد للصحفيين في مدينة بيشاور الباكستانية، حسب ما ذكرت الشرطة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن ضابط الشرطة كريم خان قوله: "كان هجوما انتحاريا، اراد مفجره دخول المبنى واوقفه الشرطي امام المبنى ففجر نفسه".

واضاف: "تضررت غرفة الحرس امام المبنى بشدة، واصاب الضرر ثلاث دراجات نارية داخل المبنى وحافلة على الناحية الاخرى من الشارع. وتحطمت كل نوافذ المبنى تقريبا".

وقال خان ان الانفجار ادى الى تحطيم معظم نوافذ المبنى الذي يقع فيه النادي، كما ادى الى تضرر نقطة التفتيش والسيارات القريبة.

وقال الصحافي نصار محمد خان الذي كان موجودا في المكان لدى الانفجار "كنت خارجا من المطعم عندما سمعت انفجارا ضخما. على الفور عبق المكان بالدخان، وعندما وصلت الى المكان وجدت اشلاء بشرية منتشرة في الارض".

ونقلت فرانس برس عن الطبيب ظافر اقبال من المستشفى المركزي في بيشاور ان ثلاثة اشخاص بينهم شرطي وموظف في نادي الصحافة قضوا في التفجير اضافة الى منفذ الهجوم، كما جرح 17 شخصا من بينهم امرأة.

وقال "وصلتنا اربع جثث، بما فيها جثة الانتحاري، و17 جريحا بينهم امرأة".

واوضحت الشرطة ان بين الجرحى اربعة صحافيين.

واصيب معظم الضحايا بقطع فولاذ ومسامير كانت موضوعة في العبوة التي فجرها الانتحاري، بحسب ما اوضح تنوير احمد المسؤول في اجهزة الامن المحلية.

ويعد نادي الصحافة في بيشاور من المعالم المميزة في المدينة ويقصده كثير من الصحفيين.

وشهدت المدينة، الواقعة شمال غرب باكستان، عددا من التفجيرات في الاشهر الاخيرة خلفت عشرات الضحايا.

وتشهد باكستان تصاعدا في اعمال العنف منذ بدأ الجيش الباكستاني هجوما على مقاتلي طالبان في منطقة وزيرستان.

وللتذكير، فقد قتل 100 شخص على الاقل في تفجير سيارة في سوق بيبال ماندي المزدحم بالمدينة في 28 اكتوبر تشرين الاول الماضي.

وقتل مئات اخرون في هجمات في انحاء مختلفة من باكستان منذ بدأ الجيش حملته العسكرية في الخريف.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك