كارلا بروني "تصادق رجلا مشرَّدا" في باريس

قصة صداقة غريبة تتكشف فصولها هذه الأيام في فرنسا، بطلاها سيدة البلاد الأولى، كارلا بروني، ورجل متشرد في شوارع العاصمة باريس.

Image caption تتجاذب بروني أطراف الحديث مع دينيس بشأن مواضيع تدور حول الكتب والموسيقا

فعلى ذمة الحكاية المثيرة، التي تجمع بين الحرمان والغنى وبين الترف والمعاناة، فقد نشأت مؤخرا صداقة بين بروني ورجل متشرد اسمه دينيس ويعيش بالقرب من منزلها الواقع في الدائرة 16 من العاصمة باريس.

أموال وأحاديث

تقول التقارير إن سيدة فرنسا الأولى تقدم المال لـ "صديقها الجديد" الذي تتجاذب معه أطراف الحديث عن مواضيع تدور حول الموسيقا والأدب.

وتنقل مجلة "كلوزر" عن المتشرد دينيس قوله إن زوجة الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، عرضت عليه إقامة لمدة شهر واحد في أحد الفنادق.

لكن دينيس ردَّ طلب السيدة الأولى بالإقامة في غرفة في أحد الفنادق قائلا: "ليس الأمر لأنني أستمتع بالإقامة في الشارع، لكن ببساطة لأنه لدي عاداتي. يقول الناس إن الجو هنا بارد. هذا صحيح، لكنني أغطِّي نفسي جيدا."

غطاء صوف

ويضيف بالقول: "وما الذي أبتغيه بعد ذلك، فقد أعطتني كارلا غطاء صوفيا من النوع العسكري الذي يبقيني دافئا."

يقول دينيس إن حديثا بدأ بينه وبين العارضة السابقة، المولودة في إيطاليا والبالغة من العمر 41 عاما، وذلك عندما مرّّت به ذات يوم أثناء قيامها بإيصال ابنها إلى المدرسة.

من جهتها، تنقل صحيفة الديلي تلجراف البريطانية عن المتشرد البالغ من العمر 53 عاما قوله عن صداقته مع بروني: "إنها تسأل عني وتعطيني قطع نقود من فئة الـ 50 أو الـ 100 يورو."

كتب وموسيقا

ويضيف قائلا إنه ناقش مع السيدة الأولى قضايا تتعلق بالكتب والموسيقا، حتى أن بروني قدَّمت له مؤخرا نسخة من آخر ألبوماتها الموسيقية.

ويأتي كلام دينيس لمجلة "كلوزر" بعد أن كانت بروني قد ذكرت موضوع مناقشاتها معه في سياق مقابلة أجرتها معها مجلة "ماكادام" التي تُباع بواسطة المشردين.

يُذكر أن بروني كانت قد تزوجت من ساركوزي، الذي سبق له أن تزوج وطلَّق من اثنتين قبلها، وذلك في أعقاب قصة غرام مثيرة بينهما عام 2008 وسُلِّط عليها الكثير من الأضواء.