اتهام خمسة إسلاميين بوسنيين بالإرهاب

رئيس البوسنة مع أمين عام الناتو
Image caption اتهام المحكمة شمل تهمتي تهريب أسلحة ومعدات عسكرية

اعلنت محكمة أمن الدولة في البوسنة ان القضاء البوسني وجه الثلاثاء تهمتي الارهاب وتهريب الاسلحة الى خمسة اسلاميين بوسنيين.

وأورد بيان للمحكمة انه تم اتهام رجاد رستمبازيتش وعبد الله هانزيتش واديس فيليتش الذين اعتقلوا في نوفمبر/ تشرين الثاني بـ"الارهاب والانتماء الى عصابة اجرامية وتهريب السلاح والمعدات العسكرية في شكل غير قانوني".

واتهم شخصان اخران هما محمد رستمبازيتش الذي اعتقل في سبتمبر/ ايلول وشقيق المتهم الاول، اضافة الى اديس سترويل بتهريب الاسلحة والمعدات العسكرية وتصنيع اغراض يمكن استخدامها في ارتكاب اعمال ارهابية.

وجاء في القرار الاتهامي ان رجاد رستمبازيتش شكل هذه المجموعة بغية التحضير لهجوم ارهابي على اهداف لم يتم كشفها.

وكان الخبير المحلي في الشؤون الأمنية انيس اليتش قد صرح في نوفمبر/ تشرين الثاني لوكالة فرانس برس بأن هذه المجموعة خططت عام 2008 لشن هجمات على جنود تابعين لقوة الاتحاد الاوروبي في البوسنة ودور عبادة كاثوليكية.

وأوضح اليتش "انهم خططوا لمهاجمة عسكريين يتحدرون من دول تنشر قوات في العراق وافغانستان".

وأضاف ان "خططهم قضت أيضا بمهاجمة دير كاثوليكي في وسط البوسنة وربما كاتدرائية ساراييفو".

وتابع هذا الخبير ان المتهمين الثلاثة تلقوا تدريبا على أيدي اسلاميين في النمسا وألمانيا.

واعتبرت المحكمة ان "الافكار والأنشطة التي خططت لها هذه المجموعة تشكل تهديدا جديا للبوسنة والهرسك على الصعيدين الداخلي والدولي".

وذكرت الصحافة المحلية ان بعض المتهمين ينتمون الى التيار الوهابي الأصولي الذي انتشر في البوسنة منذ حرب التسعينات عندما كان مئات الاسلاميين يقاتلون الى جانب مسلمي البوسنة ضد الصرب والكرواتيين.