مقتل مستوطن في إطلاق نار بالضفة

مستوطنة في الضفة الغربية قرب نابلس
Image caption الحكومة الإسرائيلية قررت مؤخرا تجميد الاستيطان في الضفة لعشرة أشهر

أفادت أنباء بمقتل مستوطن إسرائيلي بعد إطلاق النار على سيارته قرب احد مستوطنات الضفة الغربية.

وعثر على الرجل وهو في الأربعينات من العمر مصابا برصاصة بالرأس في سيارته التي اصيبت بعدة طلقات على الطريق بين مستوطنتي ايناف وشافي شمرون في شمال الضفة الغربية.

واتهم المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفلد مسلحين فلسطينيين بإطلاق النار على السيارة.

واكدت متحدثة عسكرية أن المستوطن كان من سكان مستوطنة شافي شمرون.

يشار إلى أن الضفة الغربية لم تشهد الكثير من اعمال العنف في السنوات الاخيرة نتيجة انتشار قوى الامن الفلسطينية في مختلف المدن.

من جهتها ازالت اسرائيل بعضا من مئات الحواجز والعوائق لتسهيل تنقل الفلسطينيين.

ويعيش حوالى نصف مليون اسرائيلي في عشرات المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية, وهي اراض محتلة منذ حرب يونيو 1967 يطالب بها الفلسطينيون بان تشملها دولتهم المستقبلية.

وشكلت المستوطنات أحد اصعب الملفات الشائكة في جولات التفاوض السابقة من اجل السلام, وطالب الفلسطينيون بوقف الاستيطان التام والشامل قبل البدء بجولة مفاوضات جديدة.

ورفضت السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس استئناف التفاوض إثر قرار حكومة بنيامين نتنياهو وقف الاستيطان لعشرة أشهر في الضفة الغربية.