الحكم بالاعدام على خمسة اخرين في احداث الصين

مبنى محكمة في اورومتشي
Image caption تشهد عاصمة اقليم شينجيانج وجودا امنيا مكثفا منذ يوليو

اصدرت محكمة في اقليم شينجيانج الصيني حكما بالاعدام على خمسة اشخاص اخرين بعد ادانتهم بالمسؤولية عن الاضطرابات العرقية في الاقليم في يوليو الماضي.

وبهذا الحكم يصل عدد المحكوم عليهم بالاعدام، بسبب الاحداث التي لم يشهد الاقليم مثلها في عقدين من الزمن، الى 22 شخصا.

كما حكم على خمسة اخرين بالاعدام المؤجل لمدة عامين، وهو حكم غالبا ما يخفف الى السجن المؤبد.

وكان تسعة اشخاص اعدموا الشهر الماضي تنفيذا لاحكام عليهم بسبب احداث شينجيانج التي قتل فيها حوالى 200 شخص.

وقال المسؤولون الصينيون ان اغلبية ضحايا الاحداث كانوا من الهان الصينيين الذين هاجمهم الويجور.

وتشير التقارير الى ان الخمسة المحكوم عليهم بالاعدام هم من الويجور، وهم اقلية تركمانية في الصين يعتبرون اقليم شينجيانج وطنهم.

وكانت الاضطرابات العرقية اندلعت في 5 يوليو باحتجاجات من الويجور في مدينة اورومتشي عاصمة الاقليم بسبب صدامات في مصنع جنوب الصين اسفرت عن مقتل اثنين من الويجور.

وشهدت الاضطرابات تحطيم المحال واحراق السيارات ومهاجمة المتظاهرين الويجور للمارة في الشوارع.

وبعد يومين تدفقت مجموعات من الهان ساعية للانتقام فيما حاولت الشرطة احتواء الاضطرابات.

ويقول المسؤولون ان 197 شخصا قتلوا واصيب 1700 في الاضطرابات في شينجيانج.