مقتل عشرة في قصف جوي باكستاني لمواقع طالبان

جنود باكستانيون
Image caption سبق لمسؤولين باكستانيين أن لمحوا إلى أن الجيش سيواصل تعقب المسلحين في اوركزاي

استهدفت طائرات مقاتلة باكستانية مواقع يشتبه في انها تابعة لمسلحي طالبان الى الجنوب الغربي من بيشاور في اوراكزاي مما ادى الى مقتل عشرة اشخاص على الاقل.

ويقول مسؤولون باكستانيون ان القتلى هم من المسلحين ولكن شهود عيان يقولون ان الهجمات دمرت منزلا لاحد وجهاء القبائل مما ادى الى مقتل ثلاث نساء واربعة اطفال.

وشارك اكثر من ثلاثين الفا من القوات الباكستانية في هجوم على حركة طالبان في جنوب وزيرستان، ويعتقد الجيش الباكستاني ان كثيرا من قادة طالبان فروا من المنطقة الى مناطق مثل اوراكزاي الى الجنوب الغربي من البلاد.

وسبق لمسؤولين باكستانيين أن لمحوا إلى أن الجيش سيواصل تعقب المسلحين في اوراكزاي. ويبدو أن القصف الجوي على مخابئ طالبان باكستان في هذه المنطقة يؤكد استعداد الجيش لتوسيع دائرة المعارك بعدما اقتصرت في السابق على منطقة جنوب وزيرستان.

وليس من الواضح مدى تاثير القصف الجوي على حياة السكان المدنيين. ورغم ان الجيش يقول ان عناصر طالبان يتنقلون هربا من منطقة الى اخرى، فان السكان المحليين يقولون ان الهجمات تؤدي الى مقتل مدنيين.

وتقول الامم المتحدة ان آلاف الاشخاص هربوا من المنطقة.

وتتعرض الحكومة الباكستانية الى ضغوط من الولايات المتحدة بهدف توسيع دائرة مطاردة عناصر طالبان في اطار الاستراتيجية الجديدة للرئيس الامريكي، باراك اوباما، الخاصة بالتعامل مع الوضع في أفغانستان.

وقد تجد الحكومة الباكستانية صعوبة في حشد الدعم الشعبي لاستراتيجية اوباما الجديدة في حال استمرار سقوط ضحايا مدنيين جراء المعارك والقصف الجوي.