مقتل ستة في تفجير شمال غربي باكستان

مدنيون باكستانيون عند مجمع قضائي يعتقد أن المتشددين فجروه في بانو بالمناطق القبلية
Image caption مدنيون باكستانيون عند مجمع قضائي يعتقد أن المتشددين فجروه في بانو بالمناطق القبلية

قتل مسؤول حكومي وخمسة من افراد اسرته اثناء نومهم بمنزلهم في شمال غرب باكستان.

وقالت الشرطة ان قنبلة وضعت في منزل المسؤول سارباز صديقي قتلته وزوجته واطفالهما الاربعة.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

ومن ناحية أخرى، قال مسؤولون باكستانيون إن ضربة صاروخية أمريكية علي منطقة وزيرستان القبلية قد تسببت في مقتل خمسة اشخاص علي الاقل و جرح اثنين اخرين.

و كانت الغارة تستهدف المنزل الذي كانوا يختبئون فيه في تلك المنطقة التي شهدت في الاونة الاخيرة نشاطا متصاعدا لحركة طالبان.

من جهة أخرى أدي انفجار سيارة مفخخة في كراتشي ما أدى إلى جرح ثلاثة عشر شخصا بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة شمال ناظم أباد وبالقرب من تجمع ديني للشيعة

كان عشرة أشخاص على الأقل قتلوا الجمعة في استهداف طائرات مقاتلة باكستانية لما يشتبه أنه مخابئ لمسلحين في منطقة أوراكزاي القبلية جنوب غربي بيشاور.

وقال المسؤولون إن القتلى من المسلحين غير أن شهود عيان قالوا لبي بي سي إن القنابل دمرت منزل زعيم قبلي، مما أسفر عن قتل ثلاث نساء وأربعة أطفال.

يذكر أن القوات الباكستانية تنخرط في هجوم كبير ضد متشددي طالبان في جنوب وزيرستان إلى الجنوب من تلك المنطقة التي شهدت لاضربة الجوية.

ويعتقد الجيش الباكستاني إن الكثير من المسلحين هربوا من جنوب وزيرستان إلى مناطق أخرى قريبة منها أوراكزاي.

واستهدف عدد من الضربات الجوية مواقع لمتشددين في أوراكزاي في الأسابيع الأخيرة.

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من 40 ألف مدني نزحوا عن ديارهم في أوراكزاي وباتوا بحاجة للمساعدات الإنسانية.