مقتل عشرة في هجوم انتحاري بكشمير الباكستانية

احداث عنف بباكستان
Image caption الانتحاري فجر نفسه اثناء تفتيش الشرطة

أدى تفجير انتحاري في مدينة مظفر أباد بإقليم كشمير إلى مقتل عشرة أشخاص وإصابة ثمانين آخرين.

وكان الانتحاري الذي استهدف أحد مجالس الشيعة قد فجر نفسه عندما استوقفته قوى الأمن للاشتباه فيه.

واوضح ضابط الشرطة طاهر قيوم ان الانتحاري فجر نفسه عندما حاولت الشرطة تفتيشه قريبة من احتفال تأبيني يقيمه الشيعة في ذكرى عاشوراء في مدينة مظفر آباد.

كما أسفر تفجير انتحاري آخر في كراتشي عن إصابة ثلاثين شخصاً.

من جانب آخر تسبب تفجير في بيت احد المسؤولين المحليين في منطقة قبلية في مقتل المسؤول وزوجته واطفاله الخمسة، في هجوم تعتقد الشرطة انه انتقامي نفذته طالبان ردا على العمليات العسكرية التي تستهدفها.

وكانت الولايات المتحدة قد قصفت بكثافة المناطق القبلية في شمالي وزيرستان بطائرات من دون طيار.

وقال مسؤولون استخباريون باكستانيون ان عدد قتلى تلك الغارات بلغ 13 الى جانب اصابة شخصين.