اوباما يأمر بتشديد الامن في الرحلات الجوية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال الرئيس الامريكي باراك اوباما الاثنين انه امر بتشديد اجراءات الامن في رحلات الطيران، وامر باضافة مارشالات جو على الطائرات التي تدخل او تخرج من مطارات البلاد.

وقبل ذلك امر الرئيس الأمريكي باراك اوباما بمراجعة الاجراءات الامنية المتبعة في المطارات بعد محاولة تفجير الطائرة في مطار ديترويت.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت جيبس ان الرئيس اوباما يريد ان يعرف كيف تمكن رجل يحمل مواد متفجرة من الصعود على متن تلك الطائرة. وقد شددت اثر ذلك الاجراءات الامنية في المطارات في الولايات المتحدة وعالميا.

من جانب آخر قالت الحكومة البريطانية الاثنين ان المتهم بمحاولة تفجير طائرة ركاب مدنية امريكية كان موضوعا على قائمة المرصودين والمراقبين في بريطانيا، بعد ان رفضت السلطات منحه تأشيرة دخول دراسية (فيزا) الى بريطانيا.

واوضح وزير الداخلية البريطاني آلن جونسون ان الشرطة واجهزة الامن البريطانية كانت تنظر فيما اذا كان المتهم عمر فاروق عبد المطلب قد تعرض الى غسيل دماغ متطرف في بريطانيا.

وقال الوزير جونسون، في تصريحات لـ بي بي سي: "نحن لا نعلم بالضبط ما اذا كانت المؤامرة من تدبير شخص واحد ام ان وراءها آخرون، لكنني ارى انها ليست من تدبير شخص واحد".

يشار الى ان عبد المطلب (23عاما) كان قد حصل على شهادة جامعية في الهندسة وادارة الاعمال من لندن.

لكنه عاد بعد ذلك ليطلب تأشيرة دخول الى بريطانيا للدراسة في مؤسسة تعليمية اخرى، لكن السلطات رفضت منحه التأشيرة لاشتباهها بالمصداقية الاكاديمية لتلك المؤسسة، مما جعلها تضعه تحت المراقبة بعد ذلك.

تعاون وشكوك

من جانب آخر قالت أسرة عبد المطلب في نيجيريا انها ستتعاون تعاونا كاملا مع سلطات الامن النيجيرية في قضية ابنها.

واضافت الاسرة ان عمر فاروق اختفى ولم يسمع عنه شيء لنحو شهر قبل القبض عليه في ديترويت، واتهامه بمحاولة تفجير طائرة ركاب تابعة لخطوط "نورث وست" القادمة من امستردام في الخامس والعشرين من هذا الشهر.

كما نقلت وسائل اعلام محلية عن بعض افراد الاسرة قولهم ان والد عمر فاروق اعرب عن قلقه من آراء ابنه الدينية المتطرفة، مما دفعه الى ابلاغ السفارة الامريكية في ابوجا وابلاغ سلطات الامن النيجيرية عن شكوكه حول ابنه.

عمر فاروق عبد المطلب

عمر في رحلة مدرسية بلندن قبل سنوات

وكانت شبكة "سي ان ان" الاخبارية التلفزيونية الأمريكية قد ذكرت ان المتفجرات التي كانت على متن الطائرة تكفي لنسفها.

ويقول المسؤولون الامريكيون ان عمر فاروق سافر من نيجيريا الى امستردام ومنها الى ديترويت حاملا مواد متفجرة ملصقة على جسمه.

وقبيل هبوط الطائرة في ديترويت يقولون انه حاول تفجير هذه المواد تحت غطاء تدثر به، بيد ان الركاب الاخرين وطاقم الطائرة تمكنوا من احباط محاولته.

وعمر هو ابن مصرفي نيجيري بارز اتهم من قبل السلطات الامريكية بمحاولة تفجير طائرة شركة نورث ويست ايرلاينز قبيل هبوطها في مطار ديترويت.

وقد شددت الخطوط الجوية الامريكية اجراءاتها الامنية اثر هذه المحاولة وبشكل خاص اجراءات تفتيش الاشخاص وفحص امتعتهم عبر اجهزة الاشعة.

وفي بعض الحالات الزمت الخطوط المسافرين بالبقاء في مقاعدهم دون اغطية او وسائد في الساعة الاخيرة من رحلتهم.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك