"جثة مطعونة" في منزل السفير اللبناني في النمسا

جثمان القتيلة تحمله الشرطة
Image caption سمحت السلطات اللبنانية للشرطة بالتصرف بحرية في منزل السفير

عثرت الشرطة النمساوية لدى استدعائها لمنزل السفير اللبناني في البلاد على جثة امرأة في قبو المنزل.

ويبدو ان المرأة طعنت حتى الموت، ولم تسم الشرطة الضحية لكن يعتقد انها مدبرة المنزل الفلبينية البالغة 30 عاما من العمر.

وتقول الشرطة ان طاهي المنزل ـ الوحيد الموجود فيه ـ هو من عثر على الجثة وبها عدة طعنات.

وقالت متحدثة باسم شرطة فيينا ان السفير اللبناني اشعيا الخوري موجود خارج البلاد.

وقالت المتحدثة لوكالة رويترز ان المحققين يفتشون المكان ويستجوبون الشهود.

واضافت: "انها جريمة قتل، هناك جروح نتيجة طعنات عدة". ولم تلق الشرطة القبض على احد حتى الان.

وسمحت السلطات اللبنانية لضباط الشرطة النمساويين بحرية التصرف في موقع الجريمة، رغم ان منزل السفير يتمتع بالحصانة الدبلوماسية.