تركيا: المؤبَّد لكردي أُدين بتفجير قتل 5 أشخاص في 2005

أصدرت محكمة تركية يوم الثلاثاء ستة أحكام بالسجن مدى الحياة على رجل كردي أُدين بالضلوع بتفجير حافلة سياحية صغيرة في عام 2005، مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص، بينهم بريطانية وإيرلندية.

Image caption قُتل حوالي 40 ألف شخص منذ أن بدأ حزب العمال الكردستاني تمرده المسلح ضد الحكومة التركية منذ 25 عاما

فقد ذكرت وكالة "الأناضول" التركية للأنباء أن محمد سيراك كيسكين تلقى الأحكام الستة بالسجن المؤبد لدوره بالتفجير الذي كان قد دمَّر حافلة صغيرة في منتجع كوسداسي الواقع على بحر إيجه، وقضى فيها ثلاثة أتراك وأمرأتان أجنبيتان.

اعتراف

إلاَّ أن كيسكين نفى ضلوعه بجريمة زرع القنبلة في الحافلة المذكورة، وأقرَّ بانتمائه إلى حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا، التي تصنفه على أنه منظمة إرهابية، ويشاطرها في ذلك كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وذكرت الوكالة أن كيسكين أخذ يصيح بشعارات حزب العمال الكردستاني داخل قاعة المحكمة عندما بدأ القاضي بتلاوة قرار الحكم بحقه، بينما أجهش أفراد من عائلات وأقارب الضحايا بالبكاء.

وأضافت "الأناضول" أن كيسكين نال حكما بالسجن مدى الحياة عن مقتل كل ضحية من الأشخاص الخمسة الذين سقطوا في الحادث، بالإضافة إلى حكم سادس بالسجن المؤبد بسبب ضلوعه "بأنشطة انفصالية".

13 إصابة

وانفجرت القنبلة بينما كانت الحافلة تقل سائحين إلى شاطئ البحر في المنتجع المذكور. وقد أُصيب أيضا 13 شخصا، بينهم خمسة بريطانيين، في الحادث.

يُشار إلى أن حزب العمال الكردستاني، والذي يخوض تمردا مسلحا ضد الحكومة التركية منذ 25 عاما، كان قد نفى في السابق أي ضلوع له بالحادث المذكور.

هذا، وقد قضى حوالي 40 ألف شخص منذ أن بدأ الحزب المذكور حملته المسلحة في منطقة جنوب شرقي البلاد، والتي تسيطر عليها غالبية كردية.