وفاة الرئيس الاندونيسي السابق عبد الرحمن وحيد

عبد الرحمن وحيد
Image caption كان وحيد اول رئيس ينتخب في اندونيسيا بعد نهاية حكم سوهارتو

توفي الرئيس الاندونيسي السابق عبد الرحمن وحيد عن عمر 69 عاما، حسب ما ذكر مسؤولون في حزبه.

وكان وحيد، الذي يشار اليه عادة بكنيته جس دور، تولى رئاسة اندونيسيا في الفترة ما بين 1999 و2001.

وكان اول رئيس ينتخب في اندونيسيا بعد نهاية حكم سوهارتو الذي استمر 32 عاما عام 1998.

وكان عبد الرحمن وحيد يعاني من مشاكل صحية عديدة في السنوات الاخيرة، فالى جانب معاناته من مرض السكر اصيب بعدة جلطات.

وقال لقمان ادي من الصحوة الوطنية، حزب وحيد، للصحفيين: "لقد توفي جس دور".

وقال اخوه صلاح الدين وحيد لوكالة اسوشيتدبرس: "فقدنا رجل دولة عظيم كرس كل حياته للامة، مكافحا من اجل من يقاسون الظلم".

وحسب ما ذكرت تقارير في محطات التلفزيون المحلية فان وحيد توفي اثر عجز القلب، لكن تلك التقارير لم تتاكد.

وكان العالم الديني الضرير جزئيا فاز في الانتخابات الرئاسية على ميجاواتي سوكارنو بوتري، ابنة الرئيس المؤسس لاندونيسيا سوكارنو، عام 1999.

واستغل الرئيس وحيد فترة حكمه في توحيد البلاد في سنوات الاضطراب بعد نهاية حكم سوهارتو.

لكنه لم يمكث طويلا حتى اتهمه منتقدوه بالفشل في مواجهة الازمة الاقتصادية المستفحلة انذاك وعدم القدرة على حل الصراعات الانفصالية في اقاليم عدة في اندونيسيا.

وفي يوليو/تموز عام 2001، قبل ان يكمل عامين في السلطة، طرده البرلمان من الرئاسة وسط اتهامات غير مثبتة بالفساد وعدم الكفاءة.

وتميز وحيد، الذي درس في اندونيسيا ومصر والعراق وكندا، بالسماحة الدينية والاعتدال السياسي.

والى جانب دوره السياسي كان عبد الرحمن وحيد زعيما لنهضة العلماء، وهي جماعة اسلامية تضم 40 مليون عضو وتعد واحدة من اكبر المنظمات الاسلامية المستقلة في العالم.