الإفراج عن رهينة بريطاني في بغداد

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعلن وزير الخارجية البريطاني، ديفيد ميليباند، الافراج عن الرهينة البريطاني في العراق بيتر مور.

وقال ان مور، وهو خبير كمبيوتر اختطف في بغداد في مايو/ايار 2007 في صحة جيدة "وسعيد تماما بالافراج عنه".

وكان اربعة من الحراس الشخصيين اختطفوا ايضا مع مور، وقتل ثلاثة منهم ويعتقد ان الرابع ايضا قتل.

وكانت جثتا جاسون سويندلهيرست وجاسون كرسويل اعيدتا الى بريطانيا في يونيو الماضي، ثم تلتهما جثة اليك ماكلاكلان في سبتمبر.

وطالب وزير الخارجية البريطاني بالافراج عن جثة الحارس الرابع الان ماكمنمي.

وقال مليباند ان بيتر مور الذي افرج عنه صباح الاربعاء موجود في السفارة البريطانية في بغداد وسينضم الى اسرته في اسرع وقت ممكن.

واعربت اسرة مور عن فرحتها العارمة بالافراج عنه وتطلعها لرؤيته باسرع وقت.

وقال ديفيد مليباند في مقابلة مع بي بي سي انه لم تكن هناك صفقة او تنازلات لضمان الافراج عن مور.

وقال: "كانت تلك عملية عراقية للمصالحة السياسية تعهدت فيها جماعة مسلحة بالدخول في النظام السياسي ونبذ العنف وكان ذلك اساس الافراج عن بيتر مور".

وكان مور يعمل لصالح شركة الاستشارات الامريكية بيرنجبوينت بينما كان الاخرون من مقاولي الامن المتعاقد معهم لحمايته.

الرهينة البريطاني، بيتر مور

أكد وزير الخارجية البريطاني خبر الإفراج عن الرهينة

واختطفت المجموعة من وزارة المالية بواسطة حوالى 40 شخصا كانوا يرتدون زي شرطة عراقية.

وبدا انهم ينتمون لميليشيا تدعى المقاومة الشيعية الاسلامية طالبت بالافراج عن تسعة من اعضائها كانوا محتجزين لدى الامريكيين منذ 2007.

وسلم عدد من هؤلاء بالفعل للسطات العراقية بينما افرج عن البعض الاخر في اطار عملية المصالحة السياسية.

ويقول المراسل الامني لبي بي سي فرانك جاردنر انه يبدو ان "هناك صفقة ما" لكن ليس بالضرورة ان الحكومة البريطانية طرف فيها.

وقال: "علمت ان الشخص الرئيسي الذي كان المختطفون يطالبون باطلاق سراحه خرج من الاحتجاز لدى الامريكيين وسلم للعراقيين".

واضاف جاردنر ان ذلك الشخص، وهو قيس الخزعلي، كان يشتبه في علاقته بخطف وقتل جنود امريكيين.

وقال رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون: "انا مرتاح جدا للاخبار الرائعة بان بيتر افرج عنه".

وقال: "وفي لحظة الاحتفال تلك نتذكر اسر الرهائن البريطانيين الذين قتلوا في العراق وغيره".

واضاف: "ونتعهد بالاستمرار في عمل كل ما بوسعنا لاسترجاع الرهائن البريطانيين الى ذويهم".

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك