العالم يحتفل برأس السنة الميلادية الجديدة

اليابانيون يحتفلون بالعام الجديد
Image caption اليابانيون يحتفلون بالعام الجديد

تحتفل بلدان العالم براس السنة الميلادية الجديدة 2010 عند منتصف الليل بالتوقيت المحلي لكل دولة.

وقد احتفلت نيوزيلاندا بالفعل بالمناسبة السنوية باطلاق الألعاب النارية من برج سكاي بمدينة أوكلاند.

وأقيم عرض ضخم للالعاب النارية في سيدني، باستراليا، باستخدام 5 آلاف كيلوجرام من المتفجرات في محيط جسر الميناء الشهير. وأطلقت الالعاب النارية من فوق الجسر، من القوارب في الميناء ومن مبان حول الواجهة البحرية. وحضر العرض ما يقدر بنحو 1.5 مليون شخص. وقد بدأت الحشود تتجمع منذ الصباح الباكر، وقضى البعض ليلتهم في خيام نصبوها في المنطقة لتأمين رؤية أفضل للألعاب النارية التي استمرت لمدة 12 دقيقة بعد منتصف الليل. واحتفلت العاصمة اليابانية، طوكيو، باستقبال العام الجديد على الطريقة التقليدية، بقرع أجراس المعابد في منتصف الليل. وقد علقت فوق معبد سينسوجي بالمدينة لافتات تتمنى للزوار الراغبين سنة جديدة سعيدة. ولم تشهد الصين أي احتفالات رئيسية بهذه المناسبة في حين تحتفل الصين حاليا بالسنة القمرية الجديدة. أما في هونج كونج ، فقد تجمع حوالي نصف مليون شخص من المحتفلين عند واجهة الميناء لمشاهدة الالعاب النارية التي انطلقت من أعلى ناطحات السحاب في المدينة. وعلى الرغم من تساقط الثلوج بغزارة وانخفاض درجات الحرارة تمت الاستعدادات لاحتفالات الساحة الحمراء في موسكو. وفي الفاتيكان، عاد البابا – الذي لا يبدو أنه قد تأثر بالدفعة التي أسقطته ارضا عشية عيد الميلاد، وقد عاد إلى كاتدرائية القديس بطرس للقيام بالقداس السنوي الذي يقام عادة في نهاية العام. وفي العاصمة الفرنسية باريس قال المسؤولون في البلدية إن برج ايفل سيكون مسرحا لاحتفالات "فريدة من نوعها".

وسيتركز الاحتفال في لندن حول العجلة الضخمة التي تعرف باسم "عين لندن" على الضفة الجنوبية لنهر التايمز رغم درجة الحرارة المنخفضة.

ويتوقع أن يشارك نحو مليون شخص في احتفالات مدينة نيويورك التي ستقام في تايمز سكوير حيث يشاهد الحشد كرة نيويورك الشهيرة للسنة الجديدة وهي تنحدر من مكانها في أعلى سارية العلم. وستقام احتفالات نيويورك وسط اجراءات أمنية مشددة وقد حظرت اشرطة على الجميع حمل حقائب ظهر أو أكياس كبيرة في المنطقة.