واشنطن تنشر اسماء معتقلي باجرام

باجرام
Image caption تقع قاعدة باجرام الى الشمال من كابول

نشر مسؤولون امريكيون استجابة لأمر قضائي صدر اليهم اليهم بموجب قانون حرية المعلومات، اسماء 645 سجينا تحتجزهم الولايات المتحدة في قاعدة باجرام الجوية بافغانستان.

وكان اتحاد الحريات المدنية الامريكي قد اقام دعوى قضائية طلب فيها الاطلاع على وثائق تتعلق باحتجاز السجناء في تلك القاعدة والمعاملة التي يلقونها فيها.

وقال الاتحاد إن معلومات حيوية ومهمة عن السجناء قد حجبت.

وكان المسؤولون الامريكيون يرفضون نشر قوائم باسماء سجناء باجرام، مما حدا باحدى محاميات الاتحاد الى التعليق على القرار الجديد بالقول إنه "غير مسبوق."

وقالت المحامية ميليسا جودمان إن قرار نشر اسماء السجناء "يمثل خطوة مهمة باتجاه الشفافية والمحاسبة في معتقل باجرام الذي تلفه السرية."

الا ان المحامية اردفت قائلة إن هذه هي الخطوة الاولى فقط.

واضافت: "ان الشفافية والمحاسبة تتطلب نشر معلومات عن طول مدة احتجاز هؤلاء السجناء، وجنسياتهم، وما اذا كانوا اعتقلوا في افغانستان ام في بلدان اخرى."

وكانت وزارة الدفاع الامريكية قد قالت في رسالة منفصلة نشرتها يوم امس الجمعة إن "عددا صغيرا" فقط من السجناء لم تتجاوز اعمارهم 16 عاما.

وتشمل القائمة التي وافقت السلطات الامريكية على نشرها اسماء 645 سجينا كانوا نزلاء في معتقل باجرام في شهر سبتمبر/ايلول الماضي عندما اقيمت الدعوى القضائية.

وقال رمزي قاسم، استاذ القانون في جامعة سيتي بنيويورك: "إن هذا تطور غير مسبوق بالمرة. فلم يتسن لنا الاطلاع على هذه القائمة في الماضي ابدا."

يذكر ان قاسم يتولى الدفاع عن احد المعتقلين، ويدعى امين البكري، كان قد اعتقل في تايلاند ونقل الى معتقل باجرام.

وكان قاض امريكي قد حكم بأن السجناء الذين اعتقلوا خارج افغانستان هم وحدهم الذين يحق لهم رفع دعاوى امام المحاكم الامريكية، وهو قرار استأنفته ادارة الرئيس اوباما.

يذكر ان القوات الامريكية وقوات التحالف ما لبثت تستخدم قاعدة باجرام التي تقع الى الشمال من العاصمة الافغانية كابول منذ اسقطت نظام حكم طالبان في شهر ديسمبر/كانون الاول 2001.

وكان عدد من السجناء السابقين في المعتقل قد قالوا لبي بي سي في العام الماضي بأنهم تعرضوا للتعذيب اثناء وجودهم فيه.

الا ان المسؤولين الامريكيين نفوا هذه التهم واصروا على ان كل نزلاء المعتقل يحظون بمعاملة انسانية.