المانيا: لن نعرقل طلب تركيا بالانضمام الى الاتحاد الاوروبي

وزير الخارجية الالماني
Image caption كان الوزير الالماني يتحدث في انقره بعد اجتماعه بنظيره التركي

قال وزير الخارجية الالماني جويدو فيسترفيله إن بلاده لن تعرقل طلب تركيا بالانضمام الى الاتحاد الاوروبي، ولكنه اضاف بأن انقره لم تستوف بعد شروط العضوية.

وقال المسؤول الالماني الذي يقوم بزيارة للعاصمة التركية في مؤتمر صحفي عقده في انقره: "دعوني اقول بلا مواربة إن كل الاتفاقات التي ابرمت بين تركيا والاتحاد الاوروبي ما زالت سارية، وإن الحكومة الالمانية الحالية ستحترم كل الالتزامات المترتبة على هذه الاتفاقات. اعدكم بذلك."

الا انه اضاف: "ان مفاوضات الانضمام الى الاتحاد الاوروبي عملية مفتوحة، ولا يعني الشروع بها انها ستسير تلقائيا الى النجاح. لا يمكن ان نضمن نجاح العملية في بدايتها."

واشار فيسترفيله الى شروط كوبنهاجن التي يترتب على الدول الراغبة في الانضمام الى الاتحاد الاوروبي الوفاء بها، والتي تشمل مجالات الديمقراطية وحقوق الانسان وحكم القانون.

وضرب الوزير الالماني مثلا بالمسألة القبرصية قائلا إن على تركيا اسراع الخطى في سبيل التوصل الى حل لها اضافة الى الارتقاء بالحريات الدينية والصحفية.

وقال مؤكدا: "إن الالتزام الصارم بشروط كوبنهاجن ما زال شرطا للانضمام (للاتحاد الاوروبي)."

يذكر ان الاتحاد الاوروبي كان قد قرر بالاجماع افتتاح مفاوضات الانضمام مع تركيا في عام 2005، الا ان سير هذه المفاوضات كان متعثرا بسبب تلكؤ الاتراك في تنفيذ الاصلاحات المطلوبة اضافة الى معارضة بعض الدول الاعضاء في الاتحاد لمبدأ انضمام تركيا الى النادي الاوروبي.

وكانت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل قد عبرت عن معارضتها لانضمام تركيا للاتحاد قائلة إن على اوروبا عرض "شراكة تفضيلية" على الاتراك عوضا عن العضوية الكاملة وهو مقترح رفضته انقره رفضا قاطعا.

يذكر ان تعليق طلب الانضمام التركي يستوجب اجماع الدول الـ27 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي.