مقتل جندي بريطاني و5 مدنيين أفغان في أفغانستان

جنود بريطانيون في افغانستان
Image caption عدد البريطانيين الذين قتلوا في افغانستان بلغ 245 جنديا

أكدت وزارة الدفاع البريطانية أن جنديا بريطانيا قتل أمس في اقليم هلمند في أفغانستان.

وأفادت الأبناء أن الجندي القتيل كان ضمن دورية ازالة المتفجرات وأنه فقد حياته متأثرا بجراح اصيب بها في انفجار وقع قرب قاعدة بلينهايم العسكرية بالقرب من سانجين في اقليم هلمند.

وقال اللفتنانت كولونيل ديفيد وايكفيلد ان الجندي "كان ينتمي الى الوحدة المكلفة تفكيك القنابل اليدوية الصنع في هلمند. لن ننسى تضحياته وشجاعته".

وبهذا يرتفع عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا في أفغانستان من 2001 إلى 245 عسكريا.

وأفادت وكالة رويترز للابناء أن خمسة مدنيين أفغان، بينهم اثنان من النساء، قتلوا اليوم الجمعة عندما اصابت قذيفة سيارتهم في شمال غربي اقليم بادغيس حسبما أعلن الناطق الرسمي في الاقليم شرف الدين مجيدي.

واعتبر العام 2009 الاكثر دموية بالنسبة إلى القوات البريطانية منذ حرب المالديف في 1982.

وأدى ارتفاع عدد القتلى الى اشتداد المعارضة للحرب. وافاد استطلاع للراي نشر في نوفمبر/ تشرين الثاني ان 71 في المئة من البريطانيين يؤيدون انسحاب القوات في اسرع وقت ممكن.

واكدت لندن مؤخرا ارسال 500 جندي اضافي مطلع الشهر الماضي مما يرفع عديد قوتها الى 9500 أي اكثر من 10 الاف مع الأخذ بالاعتبار القوات الخاصة.