الدنمارك: توجيه الاتهام بالشروع في القتل لمقتحم منزل رسَّام الكاريكاتور

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وجهت محكمة في الدنمارك الاتهام لشاب صومالي في الثامنة والعشرين من عمره بمحاولة قتل أحد رسَّامي الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد، وأحد أفراد الشرطة. وقد نفى الشاب الصومالي هذه الاتهامات.

وكانت أجهزة الأمن الدنماركية قد ذكرت أن رجلا دخل منزل الفنان كورت فيسترجارد، مسلحا بسكين وفأس. وقد استدعى الفنان الشرطة التي أطلقت النار على الرجل فأصيب بجراح.وقد نقل الشاب بعد ذلك إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقالت الشرطة الدنماركية ان الرجل "له علاقات وثيقة بمنظمة شباب المجاهدين الصومالية، وكذلك مع زعيم القاعدة في شرق أفريقيا".

وأضافت الشرطة أن المهاجم كان يعتزم تنفيذ "عمل ارهابي"، وقد أُصيب بعدما أطلقت عليه الشرطة النار لدى دخوله بيت الرسام مع شخصين آخرين.

لكن حركة شباب المجاهدين نفت أي علاقة لها بالمهاجم. وقال الشيخ "علي محمود راجي" المتحدث باسم حركة الشباب "إن ذلك الشاب الصومالي لاينتمي إلي شباب المجاهدين ، لكنه يرحب بما قام به، وهو فخر للصوماليين.

كما دعا الشيخ راجي أيضا الشباب المسلمين في أوروبا للدفاع عن كرامة الرسول محمد، والقيام بمثل ما قام به ذلك الشاب الصومالي، واستهداف كل من يسيئ الي رسول الإسلام.

ودق جرس الإنذار عندما دخل الشاب المنزل وهدد الرسام بمطرقة، قبل أن تعترضه عناصر الشرطة. وقد جرى نقل الجريح الى المستشفى.

فيسترجارد تلقى تهديدات عدة بالقتل بعد نشر رسمه

فيسترجارد تلقى تهديدات عدة بالقتل بعد نشر رسمه

وأفادت الأنباء بأن سيارات الشرطة انتشرت في المكان، كما حضر فريق من خبراء المتفجرات تخوفا من احتمال وجود قنبلة.

وقال بيان لجهاز الاستخبارات في الشرطة الدنماركية ان "محاولة قتل الرسام كورت فيسترجارد ذات صلة بالإرهاب برأي الشرطة.

وبحسب استخبارات الشرطة فان الشخص الموقوف، و"يشتبه بتورطه في أنشطة إرهابية أثناء وجوده في شرق أفريقيا، وهو عضو أيضا في شبكة إرهابية تعمل في الدنمارك وتراقبها الشرطة منذ وقت طويل."

وقالت صحيفة بوليتيكن على موقعها على الإنترنت إن فيسترجارد الذي تلقى تهديدات عدة بالقتل بعد نشر رسومه منذ أربع سنوات، كان موجودا في منزله الواقع تحت حراسة الشرطة. وكانت هذه الرسوم قد تسببت في إثارة مشاعر المسلمين في جميع أنحاء العالم.

وكانت الشرطة قد أوقفت رجلين في 2006 بتهمة التخطيط لقتل الرسام البالغ من العمر 74 عاما.

وأدى نشر رسوم كاريكاتورية في سبتمبر أيلول من نفس العام إلى موجة استنكار عنيفة في العالم الإسلامي استهدفت الدنمارك.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك