قراصنة صوماليون يختطفون سفينة شحن تحمل 25 بحارا

قراصنة صوماليون

أعلنت بلغاريا السبت ان سفينة شحن ترفع العلم البريطاني وتدعى "ايجن غلوري" خطفت مساء الجمعة على بعد 620 ميلا قبالة سواحل الصومال وعلى متنها طاقم من 25 بحارا بينهم ثمانية بلغاريين. واعلن جون هاربور، احد المتحدثين باسم القوة البحرية التابعة للاتحاد الاوروبي جون ان سفينة الشحن خطفت "خارج منطقة عمليات القوة".

وتنقل السفينة حمولة من السيارات من سنغافورة الى جدة في المملكة العربية السعودية.

وجاء خطف السفينة قبل انضمامها الى قافلة متوجهة صوب خليج عدن.

ويضم الطاقم ايضا عشرة اوكرانيين وخمسة هنود ورومانيين اثنين كما اعلنت القوة البحرية لمكافحة القرصنة التابعة للاتحاد الاوروبي في بروكسل.

وقالت القوة "انهم جميعا في صحة جيدة".

وفي لندن، اكدت وزارة الخارجية البريطانية انه لم يكن هناك بريطانيون على متن السفينة.

وقال متحدث باسم الوزارة "لقد اجرينا اتصالا مع الشركة المالكة لسفينة ايجن غلوري. سنبقى على اتصال منتظم ونعرض دعمنا".

وبحسب الموقع الالكتروني لشركة "زودياج شيبينج" التي تدير سفينة "ايجن غلوري"، فان السفينة التي بنيت في 1994 يمكنها نقل اكثر من اربعة الاف سيارة.

من جهة اخرى، يوجد خمسة بلغاريين على الناقلة "سان جيمس بارك" المخصصة لنقل منتجات كيميائية التي ترفع العلم البريطاني والتي خطفها قراصنة صوماليون الاثنين في خليج عدن.