قضاء البيرو يؤيد حكم سجن الرئيس السابق فوجيموري

فوجيموري
Image caption يُقضي رئيس البيرو السابق عدة أحكام بالسجن

أيدت المحكمة العليا في البيرو حكم سجن الرئيس البلاد السابق، البيرتو فوجيموري، 25 وعشرين سنة.

وكان الحكم قد صدر شهر أبريل/ نيسان الماضي بعد أن أدين بتهمة إصدار الأوامر لقوات الأمن من أجل شن حملة اختطافات وتقتيل.

وتولى فوجيموري الرئاسة ما بين عامي 1990 و2000، وعاد من المنفى في اليابان –مسقط رأس والديه- أواخر سنة 2007 لمواجهة من يتهمونه.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يُدان فيها رئيس من أمريكا اللاتينية انتخب ديمقراطيا في بلده بتهمة انتهاك حقوق الإنسان.

وينفى فوجيموري أن يكون أشرف على فرق الموت في سياق "حرب قذرة" على حركة الدرب المضيء الماوية في تسعينيات القرن الماضي.

لكنه وبعد محاكمة أستغرقت 15 شهرا أدين بتدبير عمليات قتل 25 شخصا.

ويقي فوجيموري ثلاث أحكام بالسجن.

ففي سبتمبر/ أيلول الماضي أدين بتهمة الارتشاء والتنصت على المكالمات الهاتفية.

وفي يوليو/ تموز الماضي حكم عليه بالسجن 7 ونصف بمنحه 15 مليون دولار من الأموال العامة لكبير جهازه للاستخبارات فلاديميريو مونتيسينوس.

وفي العام 2007 حكم عليه بست سنوات سجنا بتهم استغلال النفوذ.