مقتل 15 في باكستان في غارة جوية "أمريكية"

طائرة بدون طيار أمريكية
Image caption نادرا ما يعلن الأمريكيون عن هجمات بطائرات دون طيار

أفاد مراسل بي بي سي في إسلام آباد أن طائرتين بدون طيار يُعتقد أنهما أمريكيتان شنتا غارتين على وزيرستان ما أدى الى مقتل 15 شخصا على الأقل وجرح 11 آخرين.

وقال مسؤولون استخباريون إن الهجوم الأول وقع في منطقة ديتا كحيل وأدى إلى مقتل 7 أشخاص في حين وقع الهجوم الثاني عندما كان سكان محليون بصدد انتشال الجثث من المنزل الذي استهدفه الهجوم وأدى إلى مقتل 5.

وقال مسؤولون استخباريون إن متشددين يتخذون من المنطقة منطلقا لشن هجمات على قوات التحالف في أفغانستان.

ومن ضمن المجموعات التي تشن هجمات على قوات التحالف في أفغانستان شبكة حقاني المرتبطة بالقاعدة إذ يشتبه أنها مسؤولة عن هجوم انتحاري أدى إلى مقتل 7 من عناصر سي آي إيه قبل أسبوع.

ويعتبر هجوم الأربعاء ثالث هجوم من نوعه في منطقة الشمال الغربي منذ التفجير داخل القاعدة الأمريكية.

وحثت إدارة أوباما باكستان على تشديد الخناق على شبكة حقاني لكن الحكومة الباكستانية لم تستجب للطلب الأمريكي، قائلة إنها منخرطة بالكامل في محاربة طالبان باكستان.

وفي المقابل، صعدت الولايات المتحدة من الغارات الجوية التي تستخدم طائرات بدون طيار التي تستهدف أهدافا في المنطقة القبلية القريبة من الحدود الأفغانية.

واستهدف هجوم الأربعاء منطقة ديتا كحيل في شمال وزيرستان، وفق ضباط استخباريين طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم لأنهم غير مخولين الحديث إلى وسائل الإعلام.

ونادرا ما يتحدث المسؤولون الأمريكيون عن الهجمات الصاروخية التي تنفذها طائرات بدون طيار.

ورغم أن الحكومة الباكستانية تدين الهجمات الجوية التي تنفذها طائرات بدون طيار على أساس أنها تخرق سيادتها، فإن عدة محللين يعتقدون أن البلدين يرتبطان باتفاق سري يسمح بهذه الهجمات.