سريلانكا: فيديو إعدام مقاتلي التاميل حقيقي

سريلانكا
Image caption يظهر الشريط جنديا يطلق النار على رأس رجل من مسافة قريبة

قال مبعوث للأمم المتحدة إن شريط الفيديو الذي يظهر عمليات إعدام غير قانونية على يد القوات السريلانكية لععد من مقاتلي نمور التاميل المتمردين هو حقيقي.

وأوضح المقرر الخاص للامم المتحدة فيليب ألستون أن ثلاثة من الخبراء المستقلين قد أكدوا أن شريط الفيديو أصلي وهو ما يعني تجديد الدعوات لفتح تحقيق جرائم حرب بسبب الحادث.

وتظهر لقطات الفيديو التي تقول سريلانكا إنها ملفقة رجلا يرتدي زي جندي يقوم باطلاق النار على رجل في رأسه. وترجع مشاهد الفيديو التى تم التقاطها إلى شهر يناير كانون الثاني الماضي خلال المراحل الأخيرة من الصراع الدموي مع متمردى نمور التاميل. من جانبها قالت الحكومة في كولومبو إنها توصلت إلى أن لقطات الفيديو كانت ملفقة بعد إجراء تحقيقاتها الخاصة.

جثث على الأرض

إلا أن مقرر الامم المتحدة الخاص بالتحقيق في عمليات القتل غير القانونية فيليب الستون قال "إن الاستنتاج الواضح هو أن الفيديو حقيقي" مضيفا أن شريط الفيديو تم فحصه من قبل ثلاثة محققين مستقلين بالولايات المتحدة الأمريكية. وكشف ألستون عن أسماء الخبراء وهم بيتر دياتشوك وهو خبير في أدلة استخدام الأسلحة النارية، ودانيال سبيتز وهو طبيب شرعي بارز، وجيف سبيفاك، وهو خبير آخر في تحليل الطب الشرعي وأشار ألستون في الوقت ذاته إلى أن هناك "عددا صغيرا من التفاصيل فى شريط الفيديو لم يتمكن الخبراء من تحديدها.

ودعا مسؤول الأمم المتحدة الحكومة السريلانكية لإجراء تحقيق مستقل في جرائم حرب محتملة ارتكبها كل من طرفي النزاع.

ولم يتضح أين تم تصوير اللقطات والتي تظهر فيها أيضا بعض الجثث ملقاة على الأرض.

من جانبها قالت جماعة تطلق على نفسها اسم "الصحفيين من أجل الديمقراطية في سريلانكا" وهي المسؤولة عن تقديم شريط الفيديو لهيئة الاذاعة البريطانية وغيرها من المؤسسات الإعلامية ، قالت إن لقطات الفيديو تبين واقع وسلوك القوات الحكومية خلال الحرب.

وتقول الجماعة أيضا إن شريط الفيديو قد تم تصويره في يناير كانون الثاني عام 2009 باستخدام هاتف محمول.

يذكر أن القوات السريلانكية قد تكمنت من هزيمة نمور التاميل في مايو أيار الماضي بعد ما يقرب من 40 عاما من الصراع العرقي الذي راح ضحيته أكثر من 70،000 قتيل.