عمر فاروق يمثل أمام القضاء ويدفع بأنه غير مذنب

المتهم النيجيري عمر فاروق عبد المطلب
Image caption دفع المتهم بأنه غير مذنب

مثل النيجيري، عمر فاروق عبد المطلب، المتهم بمحاولة تفجير طائرة نورث ويست، ، يوم 25 ديسمبر/كانون الأول الماضي أمام القاضي في قاعة محكمة فيدرالية بديترويت دون أن ينطق بأي كلمة.

وقال محامو النيجيري إن موكلهم غير مذنب علما بأنه يواجه حكما بالمؤبد في حال ثبوت التهم الست الموجهة إليه.

ووصل المتهم إلى قاعة المحكمة على متن سيارة داكنة على الساعة 10.40 بالتوقيت المحلي الموافق 15.40 بتوقيت جرينتش.ودخلت السيارة من أحد المداخل تحت الأرضية وسط حراسة أمنية مشددة تمثلت في حضور موكب سيارات شرطة، بعضها سبق السيارة التي أقلت المتهم في حين تبعت سيارات أخرى سيارة المتهم.

وتصل عقوبة أشد تهمة ستوجه إلى النيجيري إلى الحكم بالسجن المؤبد وهي محاولة استخدام سلاح يصنف على أنه من أسلحة الدمار الشامل.

Image caption حضر المتهم وسط إجراءات أمنية مشددة

وتقول الحكومة الأمريكية إن النيجيري عبد المطلب البالغ من العمر 23 عاما حاول تفجير طائرة قادمة من أمستردام إلى ديترويت وعلى متنها 290 مسافرا من خلال إشعال مادة متفجرة كانت مربوطة تحت ملابسه الداخلية.

وأعلن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، عن مراجعة شاملة لإجراءات الأمن في المطارات الأمريكية والدولية بعدما اتضح وجود ثغرات أمنية واستخباراتية. وقال أوباما إنني "أتحمل مسؤولية ما جرى في نهاية المطاف".

وأعلن أوباما عن إجراءات جديدة منها تعزيز قائمة الأشخاص المراقبين وزيادة إجراءات التفتيش في المطارات.

وتابع أوباما بعد إصدار تقريرين أمنيين بشأن محاولة التفجير إن أجهزة الاستخبارات لم تقم بعملها بشكل صحيح من حيث ربط البيانات مع بعضهما.

وأضافت السلطات الأمريكية عشرات الأسماء إلى قائمة الأشخاص الممنوعين من السفر على متن الطائرات الأمريكية أو المتجهة إلى الولايات المتحدة.