استنفار في كابول والناتو يشيد بالقوات الافغانية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أثنى مسؤولون غربيون على اداء القوات الافغانية في مواجهة هجمات حركة طالبان المنسقة الاخيرة التي استهدفت العاصمة الافغانية كابول.

اذ ادان الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فوغ راسموسن في بيان باسم حلف شمال الاطلسي "الهجمات الارهابية التي نفذت في كابول".

وقال "احيي قوات الامن الافغانية على دورها في التصدي لهذه الهجمات واعادة الامن الى المدينة".

قوات افغانية

امتداح لاداء القوات الافغانية في مواجهة هجمات المسلحين الاخيرة

واضاف راسموسن ان "مرتكبي هذه الاعمال برهنوا بوضوح من خلال اختيار اهدافهم على انهم يسعون الى نسف ما حققه الافغان من تقدم من اجل مستوى حياة افضل ومستقبل افضل، وعلى استخفافهم التام بحياة مواطنيهم الافغان".

احيي قوات الامن الافغانية على دورها في التصدي لهذه الهجمات واعادة الامن الى المدينة

الامين العام لحلف شمال الاطلسي راسموسن

وامتدح ناطق باسم حلف الاطلسي تعامل الشرطة والجيش الافغانيين مع هجمات المسلحين، اذ واجهت هجماتهم بينما بقيت القوات الدولية تقدم الدعم لها.

وقال الجنرال ديفيد ريتشاردز رئيس اركان الجيش البريطاني ان القوات الافغانية قد استجابت بطريقة محترفة وتمكنت من تحويط المهاجمين.

بيد مراسل بي بي سي في العاصمة الافغانية قال ان الرسالة التي وجهتها طالبان في هجماتها تلك انها يمكن ان تهاجم في اي مكان.

وكانت التساؤلات قد اثيرت حول كيفية تمكن مقاتلي طالبان من اختراق الطوق الامني المشدد والوصول الى قلب العاصمة كابول.

خطة كرزاي للسلام

بدوره قال وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس انه يبدو من غير المرجح ان يتصالح مقاتلي طالبان مع الحكومة الافغانية، بيد ان الرتب الصغيرة من المسلحين يمكن ان ان تكون منفتحة لصنع السلام مع كابول.

جاء ذلك في معرض ترحيبه بخطة اعلنها الرئيس الافغاني حامد كرزاي في تقديم دعوة جديدة للمسلحين للسلام.

قد نرى نموا حقيقيا في اعادة الاندماج على مستوى المقاطعات والاحياء المحلية " عندما يصبح المسلحون " تحت الضغط ويدركون انهم لن ينتصروا

روبرت جيتس وزير الدفاع الامريكي


واضاف جيتس متحدثا للصحفيين خارج طائرته المتجهة الى الهند: " اتحدث بشكل شخصي، سافاجأ جدا بحصول مصالحة مع ملا عمر".

واشار قد نرى نموا حقيقيا في اعادة الاندماج على مستوى المقاطعات والاحياء المحلية " عندما يصبح المسلحون " تحت الضغط ويدركون انهم لن ينتصروا ".

واشار جيتس ان جهود المصالحة لها نصيب ضئيل من النجاح ما لم يتم ايقاف زخم اندفاع المسلحين.

وقال وحيد عمر الناطق باسم الرئيس الافغاني ان تفاصيل خطة كرزاي للمصالحة ستعلن في المؤتمر الدولي الكبير المزمع عقده حول افغانستان في لندن في ال 28 من الشهر الجاري.

وعلى الرغم من فشل كل جهود السلام الماضية قال وحيد عمر ان الخطة الجديدة ستتضمن تقديم حوافز اقتصادية فالكثير من مقاتلي طالبان قد انضموا اليها بسبب حاجتهم الى المال وليس ايمانا بايديولوجيتها الدينية المتشددة.

وكان كرزاي قد دعا غير مرة الى محادثات سلام مع طالبان ولوح بمنح بعض المناصب الحكومية لبعض قادتها بيد انهم رفضوا اي دعوة للحوار قبل انسحاب القوات الدولية بقيادة الناتو من افغانستان وهي القوات التي تعتمد عليها الحكومة في توفير الامن في كابول والمناطق الافغانية الاخرى.

وقال وحيد عمر انه سيتم ايصال الخطة الى كل المسلحين وبمختلف رتبهم من القادة السياسيين حتى المقاتلين على الارض.

تفاؤل حذر

مواطن افغاني

وضعت العاصمة الافغانية في حالة انذار بعد يوم واحد من الهجمات.

وكان جيتس قد ابدى تفاؤلا حذرا حول نتائج العمليات العسكرية الامريكية في اقليم هيلمند الجنوبية حيث يحاول الالاف من قوات المارينز هزيمة مقاتلي طالبان وطردهم من مدن وقرى المنطقة.


وقال:" اعتقد انه قد اثلج صدر الناس باشارات النجاح المبكرة التي حققها المارينز في هلمند، بيد انه من المبكر،ولا اعتقد ان احدا جاهز الان للمضي ابعد في الحديث عن النجاح هناك".

ويشار الى ان وجود قوات المارينز في هلمند كان جزء من تعزيز القوات ب 30 الف مقاتل الذي امر به الرئيس الامريك اوباما الشهر الماضي.

وقال جيتس انه سيتواصل استقدام القوات الجديدة على وفق الجدول المقرر حيث ستكون نسبة 92 % من القوات الاضافية في اماكنها في قبل نهاية شهر اغسطس /اب القادم.

على الصعيد الامني وضعت العاصمة الافغانية الثلاثاء في حالة تأهب قصوى بعد يوم واحد من الهجمات التي شنتها طالبان في العاصمة الافغانية ولاول مرة منذ اسقاطها عن السلطة قبل تسع سنوات.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك