إرسال 4 آلاف جندي أمريكي إضافي لهاييتي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعلنت الولايات المتحدة انها سترسل اربعة الاف جندي اضافي الى هايتي لمحاولة ايصال المساعدات للناجين من الزلزال الذي ضرب البلاد الاسبوع الماضي.

وقال وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس إن الجيش يبذل قصارى جهده في هذه الظروف الصعبة.

وضربت هزة ارتدادية قوية هاييتي الأربعاء فأثارت هلعا في أوساط السكان الذين هرعوا الى الشوارع، بعد ثمانية أيام من الهزة التي خلفت دمارا واسعا في البلاد.

ولا تزال الأضرار التي سببتها الهزة الجديدة التي بلغت قوتها 6،1 درجة على مقياس ريختر غير معروفة.

من ناحية أخرى قالت الأمم المتحدة إن فرق الإنقاذ تمكنت من إنقاذ 121 شخصا من تحت الأنقاض، والجهود ما زالت مستمرة لإنقاذ المزيد بعد أسبوع من الزلزال.

وكان آخر الذين أنقذوا عجوز في التاسعة والستين عثر عليها فريق إنقاذ مكسيكي تحت أنقاض كنيسة في العاصمة بور أوبرنس.

كما جرى إنقاذ فتاة في السادسة العشرين من بين أنقاض مخزن تجاري، بمساعدة فرق إنقاذ من تركيا وفرنسا.

وقالت مصادر الأمم المتحدة إن عدد الذين تم إنقاذهم الأربعاء بلغ 31 شخصا.

وقد ارتفعت حصيلة الضحايا الذين قضوا في الزلزال المدمر الذي ضرب هاييتي منذ نحو اسبوع الى 75 الف شخص، حسبما ذكرت حكومة البلاد.

كما ارتفع عدد الاشخاص المصابين الى 250 الف فيما شرد الزلزال مليون شخص آخر.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وكان الجيش الأمريكي قد بدأ عملية إنزال مساعدات غذائية في هاييتي لصالح المحتاجين بعدما كان ألغى هذه الخطوة سابقا لأسباب أمنية.

وقال مسؤولون في الأمم المتحدة إن مراكز توزيع لمواد الإغاثة قد أقيمت في مناطق متفرقة من العاصمة ، وإن قوات من الأمم المتحدة سترافق القوات الأمريكية أثناء توزيع المواد.

ونقلت مروحيات قوات أمريكية الى باحة القصر الرئاسي حيث توجهوا من هناك للسيطرة على أحد المستشفيات.

في هذه الأثناء صوت مجلس الأمن الدولي لصالح تعزيز قوات الأمم المتحدة العاملة في هاييتي.

وأنزل الجيش الأمريكي نحو 14 ألف وجبة طعام جاهزة و15 ألف لتر من المياة الصالحة للاستخدام في منطقة آمنة شمال شرقي العاصمة بور او برنس، وفق ما قالته ناطقة باسم الجيش الأمريكي.

ويدرس مسؤولون عسكريون ما إذا كان بالإمكان إنزال المساعدات الغذائية في مناطق مختلفة من هاييتي.

عملية إنزال جوي في هايتي

أنزل الجيش الأمريكي نحو 14 ألف وجبة طعام جاهزة و15 ألف لتر من المياة الصالحة للاستخدام

وينضم أكثر من 2000 من مشاة البحرية الأمريكية (المارينز) إلى ألف جندي أمريكي موجودين في هاييتي.

وزُود الجيش الأمريكي بآليات رفع الأثقال الثقيلة ومعدات تحريك التربة واثني عشر طائرة هيلوكبتر ومعدات طبية.

ويأتي وصول قوات المارينز إلى هاييتي في ظل انتشار العنف وأعمال النهب.

لكن مسؤول المساعدات الإنسانية، جون هولمز، قلل من المخاوف المتعلقة بالوضع الأمني، مضيفا أن الوضع بصفة عامة هادئ رغم بعض الحوادث الأمنية.

وقال أرفع مسؤول عسكري أمريكي في هاييتي، الجنرال الأمريكي كين كيين، إن مستوى العنف تراجع في العاصمة، بور أو برنس مقارنة بما كان عليه الحال قبل الزلزلال.

إنزال المساعدات الغذائية في هاييتي

كان الجيش الأمريكي ألغى إنزال المساعدات في السابق لدعاوي أمنية

وبدأ عمال الإغاثة في توسيع نطاق جهودهم لتشمل مناطق خارج العاصمة بما في ذلك، ليوجان وجريسيي وبوتيجواف ومدينة جاميل الساحلية.

وأنزلت القوات الجوية الأمريكية مساعدات أمس الاثنين في منطقة آمنة على بعد 7 كم شمال شرقي العاصمة، حسبما قالت ناطقة باسم الجيش الأمريكي، المايجور تانيا برادشير.

وكان وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس، قال الأسبوع الماضي إن الجيش الأمريكي ألغى عمليات إنزال جوي لأنها "ستجلب الضرر أكثر من المنفعة لصالح شعب هاييتي".

وحذر جيتس من أن عمليات الإنزال قد تؤدي إلى أعمال شغب في حال غياب آلية مناسبة للتوزيع على الأرض.

وقال مراسل بي بي سي في بور أو برنس، ديفيد ليون، إن توزيع المساعدات في وسط العاصمة أصبح أكثر صعوبة بسبب تنامي غضب السكان الجائعين.

كلينتون

ومن جهة أخرى، قال الرئيس الأمريكي الاسبق، بيل كلينتون، الذي يشغل منصب المبعوث الخاص للامم المتحدة في هاييتي ان التعاون بين امريكا وقوات الامم المتحدة يرفع من مستوى جهود الاغاثة في البلاد.

عملية إنزال جوي في هايتي

قال مراسل بي بي سي إن توزيع المساعدات أصبح أصعب من ذي قبل

وقال كلينتون ان هناك بعض الفوضى في جهود الاغاثة لكنه اشار الى انه بالنظر الى ان العديد من الناجين فقدوا كل ممتلكاتهم ويعانون من نقص في الحاجات الاساسية فانهم يتصرفون بشكل جيد.

وقال كلينتون إن الجيش الأميركي قد أبلى بلاء حسنا في تنظيم مطار العاصمة. وقال ان عمليات الاغاثة أصبحت أكثر سلاسة.

من جهتها اشتكت منظمات إغاثة في نهاية الأسبوع من صعوبات واجهتها في نقل مواد الإغاثة عبر مطار مزدحم توجهه القوات الأمريكية.

لكن مسؤول المساعدات الإنسانية، جون هولمز قال إن المشاكل قيد الحل مع تولي برنامج الغذاء العالمي مهمة إيصال المواد الغذائية لمئة ألف شخص.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك