افغانستان: ارتفاع قتلى بريطانيا إلى 250 جنديا

جندي من القوات الدولية
Image caption تتعرض قوات الناتو لهجمات متفرقة تشنها حرطة طالبان

لقي جندي بريطاني حتفه في انفجار قنبلة عندما كان يسير ضمن دورية راجلة في مدينة سانجين وسط اقليم هلمند بافغانستان.

وبهذا الحادث يرتفع عدد القتلى في صفوف القوات البريطانية في افغانستان منذ عام 2001 إلى 250 جنديا.

وعبر المتحدث باسم القوات البريطانية في هلمند الكولونيل ديفيد ويكفيلد عن تقديره "لتضحية الجندي" الذي لقي حتفه.

وأضاف ويكفيلد "لقد كان في دورية راجلة، وهي جزء من عملية أكبر لتوفير الأمن للسكان المحليين في سانجين، عندما وقع الانفجار".

يذكر أن العديد من المناطق الافغانية لا زالت تعاني من هجمات حركة طالبان التي تستهدف قوات حلف الناتو.

وقالت بعثة الامم المتحدة في افغانستان في وقت سابق من يناير/ كانون الثاني الجاري ان عدد الضحايا المدنيين في أفغانستان ارتفع بنسبة 14 في المئة في عام 2009 مقارنة مع عام 2008.

واضافت ان "الغالبية العظمى" من الوفيات ناجمة عن هجمات حركة طالبان.