ليبيا وروسيا تبرمان صفقة تسلح بقيمة 1.8 مليار دولار

استغرقت زيارة الوفد الليبي الى موسكو عدة ايام
Image caption استغرقت زيارة الوفد الليبي الى موسكو عدة ايام

اعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين ان بلاده ستزود ليبيا باسلحة خفيفة وغيرها بقيمة 1.8 مليار دولار.

وتناهز قيمة هذه الصفقة ربع مبيعات موسكو من الاسلحة خلال العام الماضي، والتي تقدر بـ7.4 مليار دولار.

وقال بوتين ان الاتفاق وقع الجمعة الماضية خلال زيارة لوزير الدفاع الليبي ابو بكر يونس جابر الى موسكو، دامت بضعة ايام والتقى خلالها عدة مسؤولين روس.

ولم يرد اي تأكيد من الجانب الليبي، كما لم يعط بوتين اية تفاصيل عن الاسلحة التي تشملها الصفقة. لكن بعض وسائل الاعلام الروسية تعتقد ان من بينها طائرات مقاتلة.

واعلن بوتين ابرام الصفقة خلال اجتماع مع مدير شركة "ايجماش" لصنع الاسلحة، وهي التي تنتج بنادق الكلاشنيكوف الهجومية.

وقال بوتين خلال الاجتماع: "الصفقة بقيمة 1.3 مليار يورو، اذن فهي لا تقتصر على الاسلحة الخفيفة."

ورغم غياب توضيحات رسمية، فان وكالات الانباء نقلت عن مصدر دبلوماسي عسكري قوله ان الصفقة تشمل مقاتلات ودبابات وانظمة متطورة للدفاع الجوي.

واعلنت شركة تصدير الاسلحة روزوبورونيكسبورت المملوكة للدولة الخميس ان مبيعاتها ازدادت بعشرة بالمئة في 2009 مقارنة بالعام السابق.

ومن اهم زبائن موسكو في مجال التسلح الهند والجزائر والصين وفنزويلا وماليزيا وسوريا، علما ان احتياجات قواتها الجوية تشكل نصف المشتريات.