نثر باقي رماد غاندي في البحر

نثر الرماد
Image caption نثر الرماد بالقرب من مدينة ديربان

نثر ما تبقى من رماد جثمان زعيم الاستقلال الهندي المهاتما غاندي في مياه سواحل جنوب افريقيا، بعد ان احتفظ به صديق للعائلة لعقود.

ونثر الرماد في مياه المحيط الهندي في احتفال هندوسي حضره نحو 200 شخص لمناسبة الذكرى الثانية والستين لوفاة غاندي.

وكان الباقي من رماد جثمان غاندي قد سلم الى اسرته العام الماضي بعد رحيل صديق العائلة الذي احتفظ به طول تلك الفترة.

يذكر انه عقب اغتيال غاندي، احرقت جثته حسب التقاليد الهندوسية، ووزع رمادها على افراد اسرته والاصدقاء والمريدين.

وتقضي التقاليد الهندوسية بنثر رماد الجثمان بعد حرقه بفترة قصيرة في المياه.

Image caption عمل غاندي محاميا في جنوب افريقيا

ويقول مراسلون انه من الصعب معرفة عدد الاشخاص الذين حصلوا على شيء من رماد جثمان غاندي.

وقد حملت القوارب نحو مئتين من افراد اسرة الزعيم الهندي والاصدقاء، رافقتهم قطع من البحرية الجنوب افريقية بالقرب من مدينة دوربان خلال الاحتفال.

وقد حضرت المناسبة ايلا غاندي، حفيدة الزعيم الهندي، البالغة من العمر 69 عاما، والتي تعتبر من النشاطات المرموقات في جنوب افريقيا.

يشار الى ان المهاتما غاندي كان قد اغتيل في الثلاثين من يناير/كانون الثاني عام 1948 على يد متطرف هندوسي.

وقد اقام غاندي في جنوب افريقيا لقرابة 21 عاما، حيث عمل محاميا وناشطا سياسيا.