الامريكيون يستأنفون "قريبا" رحلات الاخلاء الطبي من هايتي

أطفال هايتي

اعلن برنامج الاغذية العالمي انه كثف عملية توزيع مساعداته الغذائية لسكان العاصمة بور او برانس

قال البيت الابيض بواشنطن إن الولايات المتحدة قررت ان تستأنف بعد وقت قصير الرحلات الجوية المخصصة لنقل مصابي زلزال هايتي الى مستشفيات في البر الامريكي.

وكانت هذه الرحلات قد توقفت يوم الاربعاء الماضي لاسباب وصفتها بواشنطن بـ"اللوجستية."

وكان اطباء قد حذروا من ان المئات من المصابين الهايتيين قد يموتوا ما لم تستأنف هذه الرحلات.

وقال تومي فايتور الناطق باسم البيت الابيض في تصريح اصدره مساء الاحد: "بعد تسلمنا تأكيدات بوجود قدرة استيعاب اضافية في بلدنا وعند شركائنا الدوليين، استنتجنا انه بامكاننا استئناف هذه الرحلات الضرورية."

ومضى الناطق للقول: "من المقرر ان تنظلق الرحلات من جديد في غضون الساعات الـ 12 القادمة. ويتم الآن اختيار المصابين الذين سينقلون الى هنا، بينما يجري الاطباء الفحوص اللازمة للتأكد من قدرتهم على تحمل السفر جوا، كما نقوم باعداد العناية اللازمة للاطفال المصابين اثناء هذه الرحلات."

وقال فيتور إن الحكومة الامريكية قد نسقت نشاطاتها في هذا المجال مع شركائها الدوليين والمنظمات غير الحكومية والولايات الامريكية المعنية بغية زيادة طاقاتها لاستيعاب المزيد من المصابين الهايتيين.

يذكر ان المئات من الهايتيين من ذوي الاصابات الخطيرة قد نقلوا بالفعل على متن طائرات النقل العسكرية الامريكية الى الولايات المتحدة منذ الزلزال، وقد عولج معظم هؤلاء في ولاية فلوريدا.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

في غضون ذلك، اعلنت جمعية خيرية تعمل في هايتي ان الاطفال الذين عثر عليهم يهربون الى الولايات المتحدة بهدف التبني قد لا يكونون ايتاما كما ادعى الامريكيون الـ10 الذين اعتقلوا والذين تولوا تأمين سفر الاطفال الى دار ايتام في جمهورية الدومينيكان تمهيدا لنقلهم الى امريكا.

واضافت جمعية قرى الاطفال "اس او اس" ان طفلا واحدا على الاقل من بين الـ33 الذين نقلوا يصرون انهم ليسوا ايتاما وان لديهم اهل لا يزالون على قيد الحياة.

وقال ناطق باسم الجمعية ان "طفلة قالت انها كانت مقتنعة بما قيل لها بأنها تسافر للالتحاق بمدرسة او مخيم".

وكانت السطات في هايتي قد كشفت عن اعتقال الأمريكيين الـ10 كجزء ممَّا يُشتبه بأنه برنامج غير مشروع لتبني أطفال من الجزيرة التي ضربها زلزال مدمِّر أوائل الشهر الجاري.

وقالت الشرطة إن الأمريكيين العشرة، وهم خمسة رجال وخمس نساء، موضوعون الآن رهن الاعتقال في العاصمة بور أو برانس منذ إلقاء القبض عليهم ليلة أمس الجمعة.

وثمة مخاوف من أن عصابات الإتجار بالبشر قد تحاول استغلال جو الفوضى والاضطرابات الذي ساد في البلاد في أعقاب الزلزال الذي ضرب الجزيرة في الثاني عشر من الشهر الجاري لتبني الأطفال بشكل غير مشروع.

وقد نفت واحدة من المشتبه بهم وهي، لورا سيلزبي، رئيسة جمعية مأوى أطفال "الحياة الجديدة الخيرية" ومقرها ولاية ايداهو، بأن يكون المُعتقلون قد قاموا بأي شيء مناف للقانون.

تفتيش روتيني

وكان الأشخاص العشرة قد اعتُقلوا في مالباسي، وهي المعبر الرئيسي بين هايتي وجمهورية الدومينيكان، وذلك بعد أن قامت الشرطة بعملية تفتيش روتيني للعربة التي كانت تقلُّهم.

وذكرت سلطات هايتي إنه لم يكن بحوزة الأمريكيين العشرة أي وثائق تثبت بأنهم كانوا قد أنهوا إجراءات تبنى الأطفال الـ 33 الذين كانوا يسعون لنقلهم خارج الجزيرة، وتتراوح أعمارهم بين الشهرين و12 عاما.

وقال إيف كريستالين، وزير الشؤون الاجتماعية في هايتي: "إن هذا غير مشروع بالكامل. فلا أطفال يمكن أن يغادروا هايتي بدون أذن، وهؤلاء الأشخاص لم يكن لديهم مثل ذلك الترخيص."

لكن سيلزبي قالت لرويترز من داخل زنزانة بمقر الشرطة القضائية في هايتي: "نحن لدينا ترخيص من حكومة الدومينيكان لإحضار الأطفال إلى دار أيتام تتبع لنا هناك."

وأضافت قائلة: "لدينا كاهن معمداني هنا (أي في بور أو برانس)، وقد انهارت دار الأيتام التي يديرها بشكل كامل. لذلك، فقد طلب منَّا أخذ الأطفال إلى دار أيتام في جمهورية الدومينيكان."

وختمت بقولها: "كنت أعتزم القدوم إلى هنا من اجل المعاملات الرسمية. إنهم يتهموننا بالإتجار بالأطفال، وهذا ما لا أقوم بفعله أبدا. نحن لم نكن نحاول فعل شيء خطأ."

من جهة اخرى، اعلن البيت الابيض ان الرحلات الجوية لنقل جرحى ومصابي الزلزال الى الولايات المتحدة سوف تستأنف قريبا جدا، بعدما قال يوم السبت ان قرار تعليق الرحلات اتخذ لاسباب "لوجستية"، وليس بسبب النفقات الطبية المرتفعة كما افادت تقارير من قبل.

"للنساء حصرا"

واعلن برنامج الاغذية العالمي السبت انه كثف عملية توزيع مساعداته الغذائية لسكان العاصمة بور او برانس معتمدا على 16 نقطة توزيع ثابتة مخصصة حصرا للنساء.

وقال المتحدث باسم البرنامج ماركوس بريور خلال مؤتمر صحافي: "كنا حتى الان في ما يمكن تسميته "مرحلة سريعة"، لكن هذا النظام الاكثر متانة سيتيح لنا الوصول الى عدد اكبر من الناس في شكل سريع."

واوضح انه اعتبارا من الاحد، سيتم توزيع بطاقات على السكان تسمح لهم بالحصول على اكياس من الارز تبلغ زنتها 25 كيلوغراما، وذلك بهدف الوصول الى مليوني شخص خلال الاسبوعين المقبلين.

ويقول برنامج الاغذية العالمي انه تمكن من الوصول الى 600 الف شخص منذ الزلزال.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك