اوباما مصر على لقاء دالاي لاما رغم تحذير الصين

اوباما
Image caption رفض اوباما لقاء دالاي لاما العام الماضي

قال متحدث باسم البيت الابيض ان الرئيس الامريكي باراك اوباما ينوي لقاء دالاي لاما رغم تحذيرات الصين.

وقال بيل بيرتون ان اوباما ابلغ قادة الصين العام الماضي في بكين انه سيلتقي الزعيم الروحي للتيبت.

وكانت الصين حذرت من العلاقات مع الولايات المتحدة ستتضرر اذا تم اللقاء الذي لم يحدد له موعد بعد، وان كان يعتقد ان يجري نهاية الشهر.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض بيل بيرتون للصحفيين: "ابلغ الرئيس قادة الصين خلال زيارته العام الماضي لبكين انه سيلتقي دالاي لاما".

واضاف: "ان دالاي لاما قيادة دينية وثقافية محترمة دوليا وسيلتقيه الرئيس بهذه الصفة".

وجاءت تلك التصريحات بعدما قال المسؤول في الحزب الشيوعي زو وايكون ان مثل هذا اللقاء "يهدد الثقة والتعاون" بين بكين وواشنطن.

وتشهد العلاقات بين اكبر وثالث اكبر اقتصاد في العالم توترا بالفعل بسبب خلافات تجارية ومبيعات اسلحة لتايوان والرقابة على الانترنت.

وتعتبر الصين، التي اعادت سيطرتها على التيبت عام 1950، دالاي لاما شخصية انفصالية وتسعى لعزله بمطالبة الزعماء الاجانب بعدم لقائه.

وفر دالاي لاما من التيبت عام 1959 بعد انتفاضة فاشلة على الحكم الصيني ويعيش في الهند منذ ذلك الحين.

وكان اوباما رفض لقاء دالاي لاما العام الماضي لدى زيارة الاخير للولايات المتحدة وقال انه سيلتقيه لاحقا.

وكان متحدث باسم البيت الابيض قال الشهر الماضي ان الرجلين ينويان اللقاء عندما يزور الزعيم التيبتي واشنطن في وقت لاحق من فبراير/شباط.

وقال نائب وزير العمل في الحزب الشيوعي الصيني زو وايكون: "اذا اختار الزعيم الامريكي ان يلتقي دالاي لاما في هذا الوقت فان ذلك بالتاكيد سيهدد الثقة والتعاون بين الصين والولايات المتحدة".

واضاف: "نعارض اي محاولة من قوى اجنبية للتدخل في الشؤون الداخلية الصينية مستخدمة دالاي لاما مبررا".

وكان زو يتحدث في مؤتمر صحفي لمناقشة الزيارة التي قام بها ممثلو دالاي لاما للصين لمدة خمسة ايام.

وكرر ممثلو دالاي لاما امالهم في مزيد من الحكم الذاتي لمنطقتهم الا ن زو قال انه لا توجد امكانية "لاي تنازل" في قضية السيادة على التيبت.