طبيب مايكل جاكسون "يواجه تهمة القتل غير العمد"

ذكرت تقارير إعلامية أمريكية أن الدكتور كونراد موراي، الطبيب الخاص لمايكل جاكسون، قد يواجه تهمة القتل غير العمد بسبب الاشتباه بمسؤوليته عن وفاة ملك البوب الراحل العام الماضي.

Image caption توقَّع الدكتور موراي أن يسلِّم نفسه إلى السلطات المختصة خلال الـ 48 ساعة المقبلة

ونقلت التقارير عن المتحدث باسم الدكتور موراي قوله إن الأخير يتوقع أن يسلِّم نفسه إلى السلطات المختصة في غضون الـ 48 ساعة المقبلة.

يُذكر أن المحقق بأسباب الوفيات في لوس أنجلس كان قد أكد في شهر أغسطس/آب الماضي أن موت جاكسون نجم بشكل أساسي عن تناوله جرعة زائدة من مخدِّر البروبوفول القوي التأثير.

كما أن الأطباء عثروا في جسم جاكسون على مزيج من العقاقير، بما فيها مهدئا ميدازولام ودازيبام، بالإضافة إلى مسكِّن الألم ليدوكايين ومنشِّط إيفيدرين.

حادث قتل

وقد اعتُبر موت ملك البوب، الذي توفي في لوس أنجلوس في الخامس والعشرين من شهر يونيو/حزيران الماضي عن عمر ناهز الـ 50 عاما، حادث قتل ناجم عن تناول مواد مخدِّرة.

إلاَّ أن الدكتور موراي دأب منذئذ على التأكيد بأنه لم يصف دواء مخدرا لمريضه جاكسون، كما لم يعطه أي دواء آخر يمكن أن يكون قد أدى إلى وفاته.

Image caption اعتُبر موت ملك البوب حادث قتل نجم عن تناول جرعة زائدة من المواد المخدِّرة

لكنه أكد في إفادته للشرطة خلال شهر أغسطس/أب الماضي أنه كان يعطي جاكسون مادة البروبوفول المخدِّرة كجزء من خطة لعلاجه من مشكلة السهاد والأرق التي كان يعاني منها.

لا ملف حتى الآن

وفي مقابلة مع بي بي سي، قال المتحدث باسم مكتب الادِّعاء العام في مقاطعة لوس أنجلوس، إنه لم يتم بعد تقديم أي ملف شكوى بحق الطبيب موراي.

يُذكر أن موت الشخص يُعتبر قتلا غير متعمد عندما ينجم بشكل غير مباشر عن الإهمال، أو المجازفة والتهور.

وفي حال توجيه التهمة إليه بشكل رسمي، فقد يخضع الدكتور موراي لجلسة استماع أمام أحد القضاة الذي سينظر عندئذ بالأدلة التي سوف توضع بين يديه، ليقرر على أساسها ما إذا كان الطبيب المذكور سيخضع للمحاكمة أم لا.