محكمة أمريكية تدين عالمة باكستانية بتهمة محاولة اغتيال عملاء امريكيين

عافية صديقي
Image caption صرخت صديقي في وجه هيئة المحلفين فور صدور الحكم

أدانت محكمة أمريكية العالمة الباكستانية عافية صديقي بتهمة محاولة اغتيال عملاء امريكيين عندما كانت معتقلة للتحقيق معها في افغانستان.

وقال الادعاء إن صديقي، المتخصصة في علم الاعصاب والتي تدربت في الولايات المتحدة، قد تناولت بندقية وفتحت النار على العملاء الامريكيين.

ولم يصب أي من المستهدفين بأذى، لكن صديقي (37 عاما) أصيبت بجراح.

واعتقلت الشرطة الافغانية صديقي في يوليو/ تموز 2008، واتهمت بأنها على علاقة بقيادة تنظيم القاعدة.

وتقول جماعات ناشطة في مجال حقوق الانسان إنها قضت السنوات الخمس الأخيرة في سجون أمريكية سرية.

وأدانت محكمة في مانهاتن صديقي بمحاولة الاغتيال وشن هجوم مسلح وحمل واستخدام سلاح ناري.

لكن المحكمة توصلت كذلك إلى أن المحاولة لم تكن مع سبق الإصرار.

وأصرت صديقي خلال المحاكمة على أنها بريئة مما نسب إليها، كما أدعى فريق الدفاع أنه ليس هناك دليل مادي على أن السلاح الذي قيل أنها استخدمته قد اطلقت منه النار أصلا.

وقالت صديقي إنها اعتقلت في "سجون سرية، حيث يعذب الأطفال".

وصرخت صديقي بعد صدور الحكم عليها "هذا حكم من اسرائيل، وليس من امريكا".

واضافت صديقي أنها لن تحصل على محاكمة عادلة طالما أن هناك يهودا في هيئة المحلفين.

وكانت المحاكمة، التي استمرت اسبوعين، شهدت ثورات مماثلة كذلك من متهمين آخرين.