يانوكوفيتش يعلن فوزه في انتخابات الرئاسة الأوكرانية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلن المعارض فيكتور يانوكوفيتش الموالي لروسيا فوزه في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت في اوكرانيا الاحد، داعيا منافسته رئيسة الوزراء يوليا تيموشنكو الى الاستقالة.

وقال يانوكوفيتش بالروسية في خطاب بثه التلفزيون "اهنئ الجميع على الانتصار" مضيفا "نشكر الله على مساعدته ايانا في فتح صفحة جديدة في تاريخ هذا البلد".

وتابع "اعتقد ان على يوليا فلاديميروفنا تيموشنكو ان تستعد للاستقالة. انها تعي ذلك جيدا. وعلى أي حال سيصار الى تقديم اقتراح اليها بهذا المعنى". كما طالب تيموشنكو بالاقرار بهزيمتها.

وقال "لقد كانت خصمة صلبة. لقد خسرت الانتخابات ومن المهم ان تخسرها بكرامة ان تذهب الى النهاية وتقر" بهزيمتها.

واضاف "سأعمل على تشكيل اكثرية جديدة في البرلمان" ما يعني تعيين رئيس جديد للوزراء".

وعود بتحقيق الاستقرار

ووعد يانوكوفيتش ناخبي منافسته بأن اصواتهم "ستؤخذ في الحسبان"، مضيفا "سأحاول ان اعمل من اجل الفوز بثقتكم ... سافعل كل ما بوسعي من اجل ان يشعر الأوكرانيون، في اي منطقة من البلاد يقطنون، بالراحة في بلد مستقر".

يانوكوفيتش

وتعهد يانوكوفيتش بمعالجة الازمة الاقتصادية المستفحلة في البلاد. وقال "سأجري اصلاحات من شأنها ان تسمح لنا بتجاوز الازمةالاقتصادية".

وفاز يانوكوفيتش الاحد بالدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في اوكرانيا بعد تقدمه على تيموشنكو بفارق تراوح بين 2,3 الى 6,4 نقاط مئوية بحسب ثلاث استطلاعات للرأي لدى الخروج من مكاتب الاقتراع.

واكدت أولى النتائج الرسمية الجزئية تقدم يانوكوفيتش الذي حصل على 52 في المائة من الاصوات مقابل 43 في المائة لتيموشنكو بناء على نتائج فرز حوالى 21 في المائة من صناديق الاقتراع.

غير ان تيموشنكو رفضت استباق النتائج النهائية مؤكدة ان ما من شيء حسم "طالما لم يجر فرز آخر صوت", ومؤكدة حصول "عمليات تزوير واسعة النطاق".

يانوكوفيتش

يانوكوفيتش فاز في الجولة الأولى التي اجريت الشهر الماضي

وكانت استطلاعات آراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع قد أشارت إلى فوز زعيم المعارضة يانوكوفيتش بانتخابات الرئاسة.

وأشارت النتائج غير الرسمية للانتخابات إلى أن يانكوفيتش تغلب على منافسته رئيسة الوزراء الأوكرانية يوليا تيموشنكو بثلاثة إلى ستة في المائة، وهو هامش يقل عن النتيجة التي كان يتطلع اليها.

وفي مؤتمر صحفي عقده يانوكوفيتش دعا رئيسة الوزراء إلى أن تستعد لتقديم استقالتها، وتعهد بمواصلة الاصلاحات لمواجهة الازمة الاقتصادية في البلاد.

إلا أن مدير حملة السيدة تيموشنكو الانتخابية قال إن من السابق لأوانه اعلان نتيجة الانتخابات وإن الكثير من التزوير قد وقع خلالها.

وجدير بالذكر أن المرشح الثالث وهو الرئيس الحالي فيكتور تيموشنكو كان قد خرج بعد هزيمته في الجولة الأولى من الانتخابات.

ويقول مراسلنا في كييف إن فوز يانوكوفيتش معناه فشل زعماء الثورة البرتقالية الموالين للغرب في الوفاء بوعودهم وهو ما جعل الناخبين يشعرون بالاحباط.

دورة كاملة

ويضيف أن الانتخابات في اوكرانيا قد أكملت الآن دورة كاملة، فقد كان يانوكوفيتش مرشحا للرئاسة في الانتخابات التي أجريت عام 2004 والتي ثبت أنها زورت لحسابه.

وقد أدت نتيجتها وقتذاك إلى خروج مظاهرات غاضبة. وقد أدت الاحتجاجات إلى صعود السيدة تيموشنكو بعد أن تزعمت حركة الاحتجاج مع يوشنكو، مما جعلها تصبح شخصية معروفة على الصعيد الدولي.

وتبادل المرشحان خلال الحملة الانتخابية اتهامات بالاعداد للتزوير ما ينذر بمعارك طويلة امام المحاكم او بثورة برتقالية ثانية اذا كانت النتيجة بفارق ضئيل جدا.

وتوعدت تيموشنكو بتدفق انصارها مجددا الى "الميدان" في اشارة الى الساحة المركزية التي احتضنت الانتفاضة الشعبية في كييف سنة 2004 اذا تبين وقوع عمليات تزوير.

اما انصار خصمها فطلبوا إذنا بتنظيم تظاهرة يشارك فيها خمسون الف شخص صباح الاثنين امام مقر اللجنة الانتخابية المركزية في كييف، وفق ما افادت وزارة الداخلية.

وفي هذا السياق تتجه الانظار الى النتائج التي ستصدر الاثنين عن مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا والمجلس الأوروبي حول سير العملية الانتخابية.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك