جاك سترو يعارض بشدة حظر النقاب في بريطانيا

وزير العدل البريطاني جاك سترو
Image caption وزير العدل البريطاني جاك سترو

اعترض وزير العدل البريطاني جاك سترو بشدة الثلاثاء على اصدار قانون يحظر ارتداء النقاب والبرقع اللذين يغطيان جسد المراة تماما من الراس الى القدمين.

وقال الوزير امام مجلس العموم البريطاني: "يمكن ان يكون لكل منا وجهة نظر بشان ارتداء البرقع لكنني اعتقد ان أمر الشرطة بخلع هذا اللباس عمن ترتدينه لاسباب دينية او ثقافية سيكون مجرد مضيعة للوقت."

واكد سترو انه "سيعارض بشدة ادخال اي تعديل على التشريع" البريطاني ردا على النقاش الجاري في فرنسا بشان حظر النقاب الذي يغطي كل الجسد او البرقع.

وسبق ان شغلت مسالة النقاب الساحة السياسية البريطانية عام 2006.

وكان جاك سترو الذي كان يشغل منصب وزير العلاقات مع البرلمان انذاك قد قال انه يشعر بـ"الانزعاج" عند التحدث الى شخص لا يرى وجهه، مما اثار جدلا لم يدم طويلا.

ويؤيد 69 بالمئة من البريطانيين حظر النقاب في الاماكن العامة والمدارس، ويؤيد 72 بالمئة منهم حظر البرقع كالذي ترتديه النساء الافغانيات، وذلك وفقا لاستطلاع للراي نشره معهد انغوس ريد في نهاية يناير كانون الثاني المنصرم، لكن لا يوجد قانون يحظر البرقع والنقاب في بريطانيا.

واستنادا الى مجلس مسلمي بريطانيا، توجد اكثر من 2.5 مليون مسلمة في البلاد، ولا تتعدى نسبة من يرتدين النقاب او البرقع منهن واحدا بالمئة.