عاصفة ثلجية جديدة تضرب شرقي الولايات المتحدة

الثلوج تغطي مبنى الكونجرس
Image caption الثلوج تغطي مبنى الكونجرس

تضرب عاصفة ثلجية ثانية شرقي الولايات المتحدة وتشل مدنا بأكملها شمال شرقي البلاد.

وفي الوقت الذي توقع فيه المركز الوطني للارصاد الجوية في الولايات المتحدة استمرار تساقط الثلوج وتراكمها بما يتعدى الـ35 سنتيمتر، اشارت التوقعات الى امكانية ارتفاع سرعة الرياح.

وتفيد التقارير بأن شوارع العاصمة الامريكية واشنطن خالية من المارة، فيما اعلنت الامم المتحدة في نيويورك انها ستغلق مبناها بسبب الطقس.

واستمرت كذلك المؤسسات والادارات العامة مقفلة لليوم الثالث على التوالي في العديد من المدن الامريكية الواقعة في هذا الجانب من البلاد.

وضربت العاصفة من الجهة الغربية حيث تراكمت الثلوج في ولاية ايوا على ارتفاع تخطى الـ43 سنتيمتر.

وبينما يستمر الطقس العاصف وتساقط الثلوج قام المواطنون في شمال شرقي البلاد في محاولة ازالة الثلج المتراكم امام ابواب منازلهم وعلى سياراتهم كما هرعوا الى المتاجر المجاورة لشراء المواد الغذائية وتخزينها.

100 مليون دولار باليوم

وبينما من المتوقع ان يصل ارتفاع الثلوح الى اكثر من 48 سنتيمتر في فيلاديلفيا واكثر من 50 سنتيمتر في بالتيمور، اغلقت كل الادارات العامة في واشنطن واعلن مجلس النواب تعليق برنامج التصويت لهذا الاسبوع، اما مجلس الشيوخ، فمن المتوقع ان يعاود العمل كالمعتاد يوم الخميس.

ومن المتوقع ان تصل كلفة اقفال المؤسسات والادارات الرسمية في اليوم الواحد الى 100 مليون دولار امريكي.

اما المدارس في المنطقة فبقيت مقفلة لليوم الثالث فيما اعلن بعضها الاقفال خلال الايام المتبقية من الاسبوع.

بالاضافة الى ذلك تأثر النقل الجوي الى حد بعيد بسوء الطقس اذ اقفلت مطارات واشنطن باكرا يوم الثلاثاء كما الغت عدة شركات طيران رحلاتها ليوم الاربعاء.

وفي ضواحي العاصمة واشنطن لا تزال العديد من المنازل تعاني من انقطاع التيار الكهربائي.