الصومال: أحكام بالسجن 15 عاما على 11 قرصانا

أصدرت محكمة في مدينة بربرة الصومالية إنه أصدر الأحد أحكاما بالسجن لمدة 15 عاما على 11 قرصانا بعد ثبوت تورطهم بأعمال القرصنة والاختطاف المسلَّح.

Image caption اتهم الادعاء العام في أرض الصومال المعتقلين بالضلوع بالقرصنة والاختطاف المسلَّح

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية الأحد، قال رئيس المحكمة المذكورة، القاضي عثمان ابراهيم ضاهر: "وأخيرا، انتهت اليوم المحاكمة التي استمرت لمدة أسبوع، وذلك بعد أن أظهرت الأدلة المقدمة إلى المحكمة بأن الأشخاص الـ 11 ضالعين بالفعل بالقرصنة والاختطاف."

أحكام بالسجن

وأضاف القاضي الصومالي قائلا: "لقد أعلنت المحكمة أخيرا أحكامها، وهي السجن لمدة 15 عاما لكل منهم."

وكان الادعاء العام في ما يُعرف بدولة أرض الصومال، التي انفصلت عن باقي البلاد في عام 1991، قد وجَّه عدة تهم ضد الرجال الـ 11، ومنها الضلوع بجرائم قرصنة والاختطاف المسلَّح.

فقد أبرز الادعاء العام أمام المحكمة مجموعة صور تم الحصول عليها من القوات البحرية التابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، وظهر فيها القراصنة عندما أُلقي القبض عليهم في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

اعتقال القراصنة

يُشار إلى أنه كان قد أُلقي القبض على القراصنة المذكورين في أعقاب مهاجمتهم لسفينة تابعة للقوات البحرية الدولية قبالة السواحل الصومالية معتقدين بأنها سفينة تجارية.

Image caption كان القراصنة قد اعتُقلوا في أعقاب مهاجمتهم لسفينة تابعة لقوات حلف شمال الأطلسي

بعدها، أطلقت قوات الناتو سراح الأشخاص الـ 11 بعد أن جرَّدتهم من أسلحتهم. إلأ أن قوات حرس الحدود التابعة لأرض الصومال ألقت القبض عليهم مرة أخرى في قرية ساحلية بالقرب من جيبوني، وذلك بعد أيام فقط من إفراج القوات الدولية عنهم.

ونقلت التقارير عن جمال عبد القرين، وهو ضابط أمن في مدينة بربرة الواقعة على ساحل خليج عدن، قوله: "لقد اعترف بعض القراصنة بجرائمهم، بينما لا يزال البعض مترددا بالاعتراف. لكن المحكمة أصدرت أحكاما بالسجن على القراصنة المحتجزين جميعا."