برلين تعدل قانون التلوث الصوتي لتسمح للاطفال بالضوضاء

اطفال المان يلعبون على الثلج
Image caption لدى المانيا قوانين مشددة لا تسمح بجلبة الاطفال

سيتم استثناء الاطفال في العاصمة الالمانية برلين من قوانين التلوث الصوتي المشددة، بعد تعديل تلك القوانين.

وحسب التعديل في قوانين المدينة اصبح "من المحتمل اجتماعيا" ان يقوم اعضاء الجيل الشاب باحداث جلبة.

وهكذا اصبحت برلين الولاية الاولى من بين ولايات المانيا الـ16 التي تتبنى هذا القانون.

لكن سيظل على اهل برلين جميعا، بمن فيهم الاطفال، التزام الهدوء في الاوقات المحددة رسميا باثناء الليل ويوم الاحد.

وحتى الان لم يكن هناك استثناء من قوانين التلوث الضوضائي في المانيا الا لاجراس الكنائس وابواق الطواريء وجرافات الثلج.

وفي برلين وحدها تقدم مئات الشكاوى سنويا حول مستوى الضوضاء في رياض الاطفال وملاعب الصغار.

واضطرت بعض دور الرعاية الى اغلاق ابوابها بعدما رفع السكان المحليون دعاوى قضائية مطالبين بحقهم في الهدوء.

واقرت الحكومة المحلية في برلين قانونا يعطي الاطفال الحق في احداث ضوضاء، ليكون اول قانون من نوعه في المانيا.

وقال اكسل ستروبوش من ادارة الحماية من الضوضاء في برلين انها "المرة الاولى التي يصبح فيها هناك قانون مكتوب يعترف بحق الاطفال في الصياح واحداث جلبة وعلى كل الجيران ان يتحملوا ذلك".

وقالت منظمة حماية الاطفال في المانيا انه ترحب بتلك الخطوة التي تسمح للاطفال باحداث ضوضاء وهم يلعبون.