الامم المتحدة: مشردو هايتي بحاجة ماسة الى خيم

مشردون من جراء الزلزال في هايتي
Image caption مشردون من جراء الزلزال في هايتي

حثت الامم المتحدة يوم الخميس الحكومات على الاسراع بتقديم المزيد من المساعدات لمتضرري زلزال هايتي مشددة على ان المشردين بحاجة ماسة الى خيم تأويهم.

وقال المسؤول عن مهمة الامم المتحدة في هايتي ادمون موليه ان "اللاجئين في المخيمات بحاجة لاغطية بلاستيكية وبطانيات بالاضافة الى الخيم وبخاصة ان موسم الامطار قد اقترب وفي حال استمر الوضع على ما هو عليه فسيصعب ايواء كل المشردين".

وجاء كلام موليه بعد مفاوضات اجراها مع مسؤولين اوروبيين وامريكيين في لا غرانجا قرب مدينة سيغوفيا باسبانيا حول الاستمرار بتنسيق المساعدات وايصالها الى بورت او برنس بعد الزلزال الذي ضرب الجزيرة في 12 يناير/ كانون الثاني الماضي والذي ادى الى مقتل نحو 230 الف شخص.

وبينما يسكن المشردون في مخيمات غير مجهزة للشتاء والامطار، حذرت الامم المتحدة ووكالات اغاثة اخرى من انتشار الامراض مع بدء موسم الامطار في حال لم يستجب المانحون سريعا لمتطلبات مخيمات المشردين.

من جهتها، اعلنت اسبانيا التي ترأس حاليا الاتحاد الاوروبي انه يجب تأمين منازل للمشردين على وجه السرعة.

انتقاد

كما قالت الامم المتحدة ان الهدف الذي حدد بجمع 420 مليون يورو من اجل هايتي قد تم تحقيقه بنسبة 95 بالمئة.

وبالاضافة الى مساعدات الاتحاد الاوروبي لهايتي والتي بلغت 309 مليون يورو من بينها 120 مليون يورو قدمتها المفوضية الاوروبية، اعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ان بلاده تتعهد بتقديم 270 مليون يورو لاعادة اعمار الجزيرة.

من جهته، انتقد المنسق العام للشؤون الانسانية في الامم المتحدة جون هولمز عمل المنظمات الانسانية في هايتي. وبرز ذلك في تسريب رسالة الكترونية مصدرها هولمز يقول فيها انه "تم انجاز الكثير حتى الآن، ولكن الامور لكانت افضل بكثير لو تمكنت الوكالات من التنسيق بشكل مختلف وبخاصة ان هناك حاجات انسانية اساسية ملحة لم تتأمن بعد وتحديدا في مجالي الصحة والمأوى".