اوباما يعيد عرض اصلاح نظام الرعاية الصحية

اوباما
Image caption يقول ان اصلاحات النظام ستفيد الاكثرية

اعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما عن خطط جديدة لاصلاح نظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة، واعادة الحياة الى تشريع في هذا الخصوص، من خلال الحصول على توافق بين الحزبين الرئيسيين حوله.

ومن العناصر الرئيسية في هذا التشريع منح الحكومة الامريكية صلاحيات لمنع قطاع التأمين الصحي الخاص من فرض زيادات على اقساط التأمين الصحي.

وهذه هي المرة الاولى للرئيس الامريكي، الذي وضع مسألة اصلاح النظام في البلاد في مقدمة اولوياته، التي يقدم فيها العرض بنفسه.

معارضة جمهورية

ومن المنتظر ان يجري اوباما محادثات مع الحزبين الديمقراطي والجمهوري في البيت الابيض الخميس حول هذه القضية.

الا ان رد فعل الجمهوريين على جهود الرئيس اوباما ما زالت حتى الآن سلبية وانتقادية.

اذ قال زعيم الكتلة الجمهورية في الكونجرس جون بوهنر ان عرض اوباما هو ذات العرض السابق الذي تقدم به الديمقراطيون في الماضي.

ويقول كبير محرري البي بي سي في امريكا الشمالية مارك مارديل ان من المهم والحيوي للرئيس الامريكي الحصول على توافق حول هذه المسألة، خصوصا وان شعبيته تراجعت بشكل ملحوظ منذ انتخابه.

على الطريقة الاوروبية

واصبح موضوع اصلاح نظام الرعاية الصحية في مقدمة القضايا التي يواجه بها الجمهوريون خصومهم الديمقراطيين وعلى رأسهم اوباما.

ويقولون ان الاخير يحاول تمرير نظام رعاية صحية على الطريقة الاوروبية المعتمد على حكومة كبيرة الحجم تضطلع بمسؤوليات واسعة فيه.

ويضيف مارديل ان الكثير من الامريكيين قلقون من كلفة تطبيق الاصلاحات الجديدة عليهم، وان فشل الرئيس في تمرير مشروع قانون كهذا يعني فشله في ادارة البلاد من جانب مهم من جوانب الحياة.

ويقول البيت الابيض، في بيان على موقعه في الانترنت، ان عرض اصلاحات اوباما للنظام الصحي "سيفيد نحو31 مليون امريكي غير قادرين حاليا على التمتع بالرعاية والتأمين الصحي".

ويتضمن عرض الاصلاحات اشتراك معظم الامريكيين في انظمة التأمين الصحي التي يقدمها القطاع الخاص، وسيحصل غير القادرين على الدفع من هؤلاء على دعم مالي حكومي.

كما انه يمنع شركات التأمين الصحي من رفض منح اشتراكات التأمين الصحي لمن يعانون من امراض، ويحظر عليها زيادة كلفة التأمين.

ويقول اوباما ان خطط اصلاح النظام الصحي حاسمة للاقتصاد الامريكي، الذي سيستفيد منها على المدى البعيد.